وظائف

قبول أو رفض عرض الوظيفة أثناء البحث عن عمل


انضم إلينا على لينكد إن

ضمن سلسلة ثلاثين يوم للحصول على وظيفة أحلامك، سيكون هذا المقال هو المخصص لليوم التاسع والعشرين. ويمكنك دوماً الانتقال إلى اليوم الأول أو الاختيار بين اليوم الثامن والعشرين، واليوم الثلاثين إذا كنت قد بدأت السلسلة بالفعل.

بعدما كتبت سيرتك الذاتية، وأجريت بعض المقابلات المعلوماتية، ثم قدّمت على الوظيفة، وكتبت خطاب التقديم، وحضّرت نفسك لمقابلة العمل. سوف يصلك العرض وندخل في مرحلة قبول أو رفض عرض الوظيفة ، تهانينا!

لسوء الحظ، لم تنتهي رحلة البحث عن الوظيفة بعد، فاليوم سوف نستعرض الخطوات التي يجب عليك اتخاذها قبل أن تقرر قبول أو رفض عرض الوظيفة ، وكيف تخبر مسئول التوظيف أو صاحب العمل بهذا.

خذ وقتك في التفكير

أنت لا تحتاج لاتخاذ قرار فوراً، ومن الأفضل دوماً أن تطلب بعض الوقت للتفكير في العرض، ومراجعة المميزات والعيوب.

وفي السطور التالية بعض الأسئلة التي يجب أن تسألها لنفسك قبل أن تقرر قبول أو رفض عرض الوظيفة.

هل ترى نفسك سعيداً بالعمل في هذه المؤسسة؟ فكّر بحرص حول ثقافة الشركة، وبيئة العمل التي ستتواجد فيها طوال اليوم، وهل توجد مرونة في ساعات العمل – إذا كنت تحتاجها – وكيف هي الإجازات، وهل تتطلب الوظيفة الكثير من السفر؟

كيف تشعر حول أسلوب إدارة صاحب العمل؟ إذا لاحظت أي شيء سيء بخصوص صاحب العمل أثناء مقابلة العمل، كن حذراً حول قبول عرض الوظيفة.

فكر بحذر حول الشخص الذي ستعمل لديه، وهل ترى نفسك سعيداً بالعمل معه لفترات طويلة أم لا؟

هل هناك فرص للترقية؟ إذا كنت تملك أهداف بعيدة المدى في مسارك المهني، يجب أن ترى ما إذا كان هذا سوف يتحقق في هذه الشركة.

ابحث عن معلومات عن عدد الموظفين الذين تتم ترقيتهم، وهل تُبقي الشركة على موظفيها لفترات طويلة أم لا.

إذا كان الموظفين يغادرون الشركة باستمرار، أو يتم تسريحهم منها، وأنت تبحث عن منصب يدوم لفترة طويلة، ربما ينبغي عليك رفض العرض.

هل ستكون سعيداً مع الإضافات والحوافز؟ هناك العديد من الأمور التي يمكن أن تتعلق بالوظيفة، مثل التأمين الصحي، والإجازات المرضية، والإجازات الاعتيادية، وغيرها من الامتيازات.

إذا لم تعجبك هذه الامتيازات، ولديك فرصة عمل ذات امتيازات أفضل يمكنك الذهاب إليها.

هل هناك عرض أفضل؟ قد تصلك العديد من عروض التوظيف في أكثر من شركة، وفي هذه الحالة يجب أن يمر كل عرض منها بهذه الأسئلة حتى تصل للأكثر مميزات وأقل عيوب.

وإذا كانت هناك أي أسئلة لم تجد إجابتها، حان الوقت لتسأل صاحب العمل عنها، وإذا كان سؤالك حول ثقافة الشركة، يمكنك زيارة المكتب بنفسك.

قبول وظيفة

إذا قررت أن تقبل عرض وظيفة ما، يجب أن ترد مباشرة، في البداية بواسطة اتصال هاتفي، يتبعه خطاب قبول مكتوب، فهذه هي الطريقة الأكثر مهنية في قبول الوظيفة.

قبل قبول عرض الوظيفة يجب أن يكون كل شيء يتعلق بها واضحاً بالنسبة لك، وإذا كانت هناك مفاوضات لتغيير بعض التفاصيل في الوظيفة، يجب أن تنتهي منها قبل قبول الوظيفة.

كيف ترفض عرض وظيفة

إذا قررت في النهاية رفض عرض الوظيفة المقدم إليك لأنها غير مناسبة لك، أو لديك عرض أفضل في شركة أخرى، سوف تحتاج إلى رفض العرض رسمياً.

يعني هذا ضرورة التواصل مع صاحب العمل وإعلامه بالرفض، والأفضل أن يكون هذا عبر الهاتف، أو يمكنك إرسال رسالة بريد إلكتروني.

عندما ترفض عرض وظيفة، يجب أن تركز جهودك على إبقاء علاقة إيجابية مع الشركة، فربما تود العمل في هذه الشركة في وقت لاحق من مسيرتك المهنية.

أكّد على امتنانك للوقت الذي قضاه مسئول التوظيف أو صاحب العمل في مقابلتك أو قراءة سيرتك الذاتية.

وعندما تشرح سبب رفضك للوظيفة، كن أميناً ولكن موجزاً. استخدم عبارات مثل “لا أعتقد أنني مناسب لهذا المنصب” أو إذا قبلت وظيفة أخرى “لقد قبلت عرض آخر يناسب أهدافي الشخصية والمهنية بشكل أفضل”.

وفي نهاية الخطاب بعد قبول أو رفض عرض الوظيفة يمكنك توجيه الشكر للموظف، وتمني النجاح للشركة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق