آراء

6 طرق لاستخدام الخوف من الفشل في تحقيق النجاح

الخوف من الفشل وتحقيق النجاح
تابعنا على لينكد إن

عندما تبدأ في السعي إلى تحقيق أهدافك أو مطاردة أحلامك، سوف يظهر لديك هذا الصوت الصغير الذي يخبرك أنك لست جيد أو ذكي أو قوي بما فيه الكفاية، وهذا الصوت يُطلق عليه صوت الخوف من الفشل ويمكن للكثير منّا سماعه عند محاولة تحقيق شيء ما.

إن الخوف من الفشل ومن تلك الأكاذيب يمكن أن يصبح حقيقة إن استمعت إلى هذا الصوت فترة كافية، وبغض النظر عن محاولتك تجاهل هذا الصوت فإن بإمكانه تعطيلك عن التقدم للأمام.

السيء في الأمر أن هذا الصوت الصغير لن يختفي أبداً، ولكن الجيد أنّه يمكن استغلاله لتحقيق النجاح المطلوب، وفقاً لتوني روبنز.

وفي السطور التالية 6 استراتيجيات مختلفة لاستخدام الخوف من الفشل في تحقيق النجاح والتقدم في حياتك.

1. تقبّل نفسك

عندما تحارب ضد شيء ما أنت تعطيه القوة، وكذلك محاولتك التحكم في خوفك سوف يجعله أقوى. بدلاً من ذلك وفي كل مرة تشعر بالخوف من الفشل أغلق عينيك وانظر إلى داخلك.

استخدم أسلوب علاج القبول والمصالحة مع النفس ACT وتوقف عن الحكم على نفسك، وابدأ في الشعور بما يحدث في جسمك.

افصل نفسك قليلاً عمّا يحدث ولاحظ ما تشعر به وأين تشعر به في الداخل، هل هو تورّم بارد في معدتك؟ أم الضغط في رأسك؟ إذا قمت بذلك لمدة دقيقة أو دقيقتين فسوف تشعر بالقبول والهدوء، ومن ثم تنكمش قوة الخوف.

ومع الممارسة المستمرة، سوف تبدأ في التفكير “هذا هو خوفي من الفشل فقط” ثم تستمر في المضي قدماً.

2. تحكّم في أفكارك

الخوف من الفشل - تمزيق

كلّ منا لديه بعض الأفكار العشوائية المجنونة التي تظهر فجأة في أدمغتنا من وقت لآخر، ولكننا نطرد هذه الأفكار لأنها حمقاء جداً.

المشكلة هنا أننا لا نقوم بنفس الشيء مع الأفكار الأكثر عقلانية الغير مفيدة في نفس الوقت.

في المرة القادمة التي تحصل فيها على أحد هذه الأفكار، يمكنك التخلص منها عن طريق الادعاء بأنك تتعامل مع مراهق غير مفيد، وتقول له “شكراً يا عقلي” ثم انتقل إلى فكرة أخرى.

يمكن أن يساعدك هذا أيضاً في حالة الخوف من الفشل والتفكير في “لا يمكنني القيام بهذا” حيث تشكر عقلك على الفكرة ثم تسأل نفسك بوعي “كيف يمكنني أن أفعل ذلك؟” حيث أن تغيير العبارة سوف يؤدي إلى وضع عقلك في وضع حل المشكلات، بحيث يخرج لك بالحلول.

3. اعثر على محفزاتك

هل تؤدي مواقف معينة إلى أفكار ومشاعر سلبية مثل الخوف من الفشل لديك؟ ربما يكون متابعة خلاصات فيسبوك غير مشجعاً لك لأن الجميع عليه يبدون ناجحين جداً.

إن لاحظت أنماطاً مثل هذه فعليك اتخاذ خطوات للتوقف عن إجراء هذه الأشياء أو التواجد حول هؤلاء الأشخاص.

إذا لم تستطيع التوقف فوراً، فاتخذ خطوات للانسحاب. على سبيل المثال، إذا كانت وظيفتك سبباً في عدم تحفيزك ولا يمكنك مغادرتها على الفور، فضع استراتيجية خروج مناسبة، مثل الخروج من مكان العمل وبدء شيء جديد.

تذكر أن اتخاذ خطوات للخروج من المواقف السلبية مثل الخوف من الفشل سوف يعطيك احساساً بالتحكم، وتعزيز ثقتك بنفسك.

4. آمن بنفسك

هل تشعر بأن أهدافك قد طغت عليك وعلى حياتك؟ هل أنت مقتنع بأنك لست جيداً بما يكفي؟ حاول التركيز على الأشياء الصغيرة التي يمكنك تحقيقها اليوم وتجاهل الصورة الكبيرة في الوقت الحالي.

يمكن للخطط طويلة المدى أن تؤدي إلى الشعور بالخوف من الفشل والمهم هنا هو أن تتأكد أن هذه الخطط لن تعيقك عن مسعاك.

ركز على الجزء الذي يمكنك إنجازه من المشروع الآن، ومن ثم تكون جاهزاً لكل خطوة لاحقة بعد ذلك.

5. قدّر نفسك

ابدأ في تقدير نفسك يومياً، ويمكنك حتى الاحتفاظ بسجل التقديرات اليومية، وفيه يمكن أن تسرد كل يوم ثلاثة أشياء أو أكثر تفخر بها. وفي هذا المكان يمكنك وضع كل الأشياء التي قمت بها بشكل جيد.

درّب نفسك على هذا وسوف تبدأ في الشعور بالرضا النفسي وأنّك أقوى وأكثر نجاحاً مما كنت تعتقد.

6. التساؤل عن العلامات

لا تتساءل عما إذا كان الكون يحاول إرسال علامة أو إشارة إليك، فالأشياء هي ما هي عليه بالفعل.

على سبيل المثال، إذا كان المقهى المفضل لديك مغلقاً بسبب أعمال التجديد، فلا تعتقد أنها علامة على التخلي عن القهوة.

كل ما عليك فعله هو الذهاب لمكان آخر لتناول القهوة. نفس الأمر يمكنك تطبيقه على جميع النكسات التي تواجهك في حياتك، لا تعتبرها علامة أو إشارة كونية، ابحث عن البديل فقط ولا تجعل الخوف من الفشل يعوقك.