آراء

خصائص تُميّز القائد الحقيقي عن الآخرين وتُبرز وجوده

القائد الحقيقي
تابعنا على لينكد إن

من الصعب أن نقوم بتعريف مصطلح القيادة، لكن الجميع يعرفون ما هي الصفات التي تميز القائد الحقيقي عن القادة المزيفون.

كذلك يعرف الجميع ما هي الصفات التي تبرز عن الأشخاص غير الفعالين عندما يكونوا في مناصب قيادية، فالقيادة في النهاية ليست للجميع.

كيف تتعرف على القائد الحقيقي

يُطلب من المشاركين في ورش التدريب التنفيذي أن يصفوا سمات وسلوكيات القادة الذين يعجبون بهم، وكانت النتائج:

  • يعامل القائد الحقيقي الجميع باحترام
  • أفعالهم تتطابق مع كلامهم
  • يُعلمون الآخرين من خلال القدوة
  • يتحدى القائد الحقيقي الآخرين ليخرجوا أفضل ما لديهم
  • يكون مدرباً لهم
  • يدعم نمو الناس الذين يعملون من أجله
  • يتواصل بفعالية
  • يشترك في الصورة الكبيرة ويظهر التفاصيل

صفات القائد السيء

هذه الصفات يمكن أن تجدها بسهولة في القائد السيء:

  • يتدخل في الإدارة الجزئية
  • يكون متعجرفاً، ومعزولاً عن الآخرين
  • ينتقد دون أساس
  • يتواصل بشكل غير منتظم أو فعال
  • لا يوضح الصورة الكبيرة، ولا يعمل أبداً مع المرؤوسين

أهم 10 صفات في القائد الحقيقي

صفات القائد الحقيقي

تم إنشاء هذه القائمة من مجموعة كبيرة من المصادر من خلال الدورات التدريبية التنفيذية، وتظهر فيها الصفات التي تُستخدم في الغالب لوصف أفضل القادة الذين يمكن العمل معهم.

  1. القائد الفعال يستطيع إخراج أفضل ما في الآخرين، ويعتقد أن كل شخص لديه إمكانات غير مستغلة، ويعطي الناس الثقة لتحقيق تلك الإمكانات.
  2. أفضل القادة يلهمون الآخرين بالكلمات والأفعال، ولديهم رؤى وأهداف جريئة، ولكن لديهم أيضاً القدرة على التواصل بطريقة تُلهم الآخرين للعمل. كما تنطوي قدرتهم على إعطاء الآخرين شعور بالملكية والسيطرة.
  3. القائد العظيم يكون أصلياً، أو بمعنى آخر يعرف من هو ولا يخشى أن يدع الآخرين يرون قيمتهم الأساسية ونقاط قوتهم وضعفهم.
  4. يكون صاحب وجود، بحيث يتفاعل مع الآخرين في اللحظة التي يقف فيها أمامهم، كما يهتم ويستمع لهم ويطرح أسئلة رائعة، ويجعل الجميع يشعرون بالتقدير.
  5. القادة الحقيقيون يمكن الوثوق بهم كما يمنحون الآخرين الثقة، وهم يقولون ما يعنونه ويفعلون ما يعدون به، ويتوقعون نفس الأمر من الآخرين.
  6. يمارسون المسئولية، حيث يتعرف أفضل القادة بأخطائهم ولا يوجهون أصابع الاتهام نحو الآخرين، أو يقدمون الأعذار.
  7. القائد الحقيقي يقود النتائج الرائعة، ولا يُبعد عينه عن الهدف.
  8. يكون هذا القائد إيجابي وواثق، ويستطيع أن يوازن بين التفاؤل والعاطفة والثقة دون تجاهل الواقع، كما أنّه لا يدع الثقة تتحول إلى غطرسة.
  9. كذلك فإن القادة الحقيقيون يقودون التغيير، ويفهمون ديناميكيات التغيير التنظيمي والفردي ويمكنهم التعامل معه.
  10. تمكين الآخرين من صفات القائد الحقيقي، فهو يفهم القوة التحفيزية التي تنتج عن إعطاء الآخرين السيطرة.

الخلاصة

عندما تتاح لك فرصة العمل مع قائد تكون لديه الصفات المذكورة بالأعلى، عليك أن تنتبه جيداً وأن تتعلم منه.

حيث أن توجيهات هذا القائد لا تقدر بثمن ويمكنك أن تتعلم منها الكثير بما يساعدك على النمو والتطور بنفسك.