الجنيه المصري والريال السعودي تحت الضغط بسبب الصين

Modern Saudi Arabia money, banknotes close up background photo texture

منذ قررت الصين إضعاف عملتها «اليوان» في الحادي عشر من أغسطس الماضي والأسواق في تخبط حول العالم، حتى أنّ أسهم أغلب البورصات العربية في انخفاض منذ أقرّت الصين القرار الجديد.

لكن بالطبع ليست البورصات فقط هي من ستتأثر جراء هذا القرار من الصين، فطبقًا لتقرير من موقع بلومبرج الأمريكي هناك 11 عملة من بينها الجنيه المصري والريال السعودي قد تسقط في الوحل بسبب عُملة الصين.

اقرأ أيضًا: ما هو تعريف الاقتصاد؟

بالنسبة للريال السعودي: يبلغ حجم الاحتياطي من العملة الأجنبية لدى السعودية حوالي 672 مليار دولار ما يجعل الريال كالوتد أمام هذا الانخفاض الصيني، لكن المُحللين لم يكونوا متفائلين كثيرًا وتوقعوا انخفاض بنسبة 1 بالمئة على مدار 12 شهر القادمين.

أمّا بالنسبة للجنيه المصري: الأمور أسوأ كثيرًا بسبب محدودية وصول المستثمرين إلى الاحتياطي النقدي الأجنبي بسبب الانخفاض منذ قيام ثورة يناير 2011. وحسب المحللون فإنّ الجنيه سينخفض 22 بالمئة خلال عام قادم.

قد يعجبك أيضًا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد