أعمال

ما هي حالة التوظيف الكامل في الدولة

ما هي حالة التوظيف الكامل في الدولة 1

حالة التوظيف الكاملة هي حالة يستطيع فيها جميع أو أغلب مواطني المجتمع القادرين على العمل والراغبين في العمل أن يفعلوا ذلك -يعملوا- في إطار الأجور السائدة وظروف العمل الموجودة داخل المجتمع. في حين تعتبر عموما أكثر من دولة نظرية من مجموعة فعلية من الظروف، وغالبا ما يرتبط مفهوم العمالة الكاملة مع قانون ساي.

وينص هذا القانون أساسا على أن إنتاج جميع السلع والخدمات مرتبط مباشرة بالسعي إلى سلع وخدمات أخرى، مما يخلق وسيلة متواصلة ومستمرة للتبادل. وعندما يشارك الجميع في إنشاء هذه المنتجات كوسيلة لكسب الموارد اللازمة للحصول على سلع وخدمات أخرى، فإن العمالة الكاملة أو الكاملة هي النتيجة.

على مر السنين، قدمت أيضا تعاريف أخرى للعمالة الكاملة. ويتمثل أحد النهج في النظر في أي حالة لا يتجاوز فيها عدد الأشخاص الذين يبحثون عن عمل عدد الوظائف المفتوحة المتاحة.

من الناحية النظرية، يمكن أن يقابل كل واحد من هؤلاء الباحثين عن عمل مع وظيفة، وبالتالي خلق توازن بين العمل المتاح وقوة العمل المتاحة. وهناك مفاهيم أخرى للعمالة الكاملة تسمح بوجود عدد قليل من الأشخاص الذين يبحثون عن عمل مؤقتا، ومن المتوقع أن يجدوا عملا في فترة قصيرة نسبيا من الزمن.

ويوجد لدى مختلف الاقتصاديين نظريات مختلفة عن العمالة الكاملة. ويتفق الكثيرون مع الفكرة القائلة بضرورة وجود قدر ضئيل من البطالة من أجل السيطرة على معدل التضخم والانكماش داخل الاقتصاد.

ويميل البعض الآخر إلى الاعتقاد بأن الحالة التي لا توجد فيها بطالة تخلق عدم وجود منافسة حقيقية بين أصحاب العمل بالنسبة لمقدمي الطلبات، مما يسبب عدم الحاجة إلى تقديم أجور تنافسية ومنافع على أساس الجدارة. ونتيجة لذلك، لا يوجد مجال كبير للتقدم، ولا حافز حقيقي لتقديم زيادات أو مزايا أخرى للموظفين.

وفي حين أن حالة التوظيف الكامل قد تخلق ظروفا تنطوي على قدر كبير من الضمان الوظيفي أو الأمن، فإنها يمكن أن تؤدي أيضا إلى حالة يوجد فيها استرقاق للأجور، مما يحد من الخيارات المتاحة للموظفين لتحسين ظروفهم.

يمكن اعتبار التوظيف الكامل تقييما للعلاقة بين العمالة والبطالة من حيث صلته بالقوة العاملة لأمة أو دولة أو مجتمع محلي. وقد يركز التقييم أيضا على أوضاع العمالة في صناعة معينة، أو حتى ضمن مجموعة فرعية من تلك الصناعة.

مهتم بالمال والأعمال؟ هذه القائمة البريدية لك
تعليقات
أعلى