أعمال

أفضل طرق إعداد الميزانية

سواء كان للتمويل الشخصي أو الشركات، إعداد الميزانية هام للغاية


انضم إلينا على لينكد إن

في مجال التمويل الشخصي، يعتبر إعداد الميزانية أمر بالغ الأهمية حيث أنه ضروري لإدارة دخلك، ومدخراتك، واستثماراتك.

وأفضل طريقة لإعداد الميزانية هي أن تبدأ من خلال سرد النفقات الخاصة بك. أثناء القيام بذلك، يجب فصل النفقات الثابتة من النفقات المرنة الخاصة بك.

النفقات الثابتة عبارة عن مبالغ محددة مثل الإيجار أو الرهن العقاري فضلاً عن مدفوعات القروض، أمّا النفقات المرنة فهي تلك التي قد تتغير كل شهر مثل تكاليف الطعام وفواتير المرافق العامة.

قد يستغرق الأمر عدد قليل من الجلسات لصنع القائمة للتأكد من أنك قد سجلت جميع النفقات الخاصة بك.

لن تتمكن من تقديم ميزانية مفيدة لك ما لم تؤخذ جميع النفقات في الاعتبار. بالإضافة إلى جميع التكاليف اللازمة لتشغيل منزلك، والنظر أيضا في النقل، ومحلات البقالة، والملابس، ورعاية الحيوانات الأليفة، والهدايا، والتأمين، فضلاً عن أي نفقات أخرى قد تكون لديك.

الخطوة التالية في إعداد ميزانية قابلة للتطبيق هي طرح مبلغ النفقات الخاصة بك من مجموع الدخل بعد الضرائب، أو صافي الدخل.

إذا كان الفرق سلبياً، فهذا يعني أنّك لا تملك ما يكفي من الدخل لتغطية النفقات الأساسية الخاصة بك، أو للمدخرات، أو الاستثمارات.

في هذه الحالة، سوف تحتاج إلى خفض النفقات المرنة وتأمل أن تكون قادر على كسب دخل إضافي لتلبية التكاليف الثابتة.

إذا كنت تستطيع العثور على وظيفة بدوام جزئي بالإضافة إلى العمل العادي الخاص بك، هذا قد لا يساعد فقط على ملء الفجوة في الدخل، ولكن أيضا قد تعطيك هذه الوظيفة الجزئية خيار آخر في حالة فقدانك وظيفتك الأساسية.

عند وضع الميزانية والنظر في النفقات الخاصة بك وكذلك دخلك، يجب عليك أيضاً التخطيط لأسوأ سيناريو مالي قدر الإمكان.

صندوق الطوارئ

صندوق التوفير في حالات الطوارئ يجب أن يكون أول شيء تضيفه أثناء إعداد الميزانية إذا كان الفرق بين دخلك ونفقاتك إيجابياً.

من الناحية المثالية، يجب أم يحتوي صندوق الطوارئ الخاص بك على مبلغ يُمكن أن تعيش به من ستة أشهر وحتى سنة، وذلك من خلال تخصيص المدخرات من كل راتب، حتى يمكن بناء صندوق الطوارئ تدريجياً.

ولا يجب أن تنظر إلى استثمار أي أموال قبل تطوير قاعدة ادخار جيدة.

وبصرف النظر عن النفقات والادخار، فضلاً عن الاستثمارات الجيدة إذا سمحت أموالك، ينبغي أيضاً إنشاء بدل الإنفاق.

إذا كنت تعطي لنفسك بدل عادل للإنفاق على كل ما تريد، يُمكنه أن يساعدك في تجنّب إنفاق بعض المال وادخاره.

الشيء المهم هو أن تضع دائماً مال المدخرات جانباً أولا، ثم تدفع لنفسك بدل في الميزانية الخاصة بك. محاولة وضع ميزانية دون السماح لنفسك بأي نقود لإنفاقها ليس واقعياً أبداً.

مصدر الصورة/ Lifehacker

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق