أعمال

ما هو سلوك السوق

تعريف مختصر لهذا المصطلح الاقتصادي


انضم إلينا على لينكد إن

سلوك السوق هو مصطلح اقتصادي واسع يشير إلى سلوك المستهلكين، والأعمال التجارية، أو سوق الأوراق المالية(الأسهم). وغالباً ما يتم تحليل واستخدام هذا المصطلح لتوليد استراتيجيات التسويق المختلفة التي تهدف إلى تعزيز المبيعات أو التعرف على العلامة التجارية عند التعامل مع الشركات والمستهلكين من خلال تحليل سلوكهم الشرائي.

غالباً ما يأخذ التسويق المتخصص في الاعتبار التركيبة السكانية المستهدفة، واحتياجات المستهلك الأكثر احتمالاً التي يتناولها المنتج، والمحفزات الإعلانية الأكثر فعالية لبدء استراتيجية ناجحة للحملة. كما أن فهم سلوك سوق الأوراق المالية أمر مهم للمستثمرين الذين يتطلعون إلى التنبؤ بالاتجاهات أو وقت السوق أو اختيار أفضل منافذ استثماراتهم.

سلوك المستهلك هو واحد من أكثر الأشياء التي تركز عليها نظرية السوق، ويتضمن عناصر الاقتصاد والمالية، فضلاً عن علم النفس وعلم الاجتماع. كلا من المعاملات والعلاقات التسويقية تلعب دوراً في هذه النظرية، وكلاً منها تحاول لتحقيق أقصى قدر من المبيعات وفقاً لاستراتيجيات مختلفة.

ويستفيد تسويق العلاقات من سلوك السوق من خلال بناء العلامات التجارية والعلاقات طويلة الأمد مع العملاء، مع ضمان نسب عالية من الزيارات العائدة. في المقابل، يركز تسويق المعاملات على المعاملات الفردية ويستفيد من سلوك المستهلك مع هذا الهدف في الاعتبار.

هناك عدة نماذج لسلوك المستهلك، وأكثرها شيوعاً هو نموذج الصندوق الأسود؛ ويقترح هذا النموذج وجود عوامل داخلية وخارجية تؤثر على قرار شراء المستهلك.

وتشمل العوامل الداخلية السمات الفردية، مثل التاريخ الشخصي، ونمط الحياة، والموقف، وعملية صنع القرار نفسها، والتي تشمل مقارنات العلامة التجارية، والبحث عن بيانات عن المنتج، والسلوك بعد إجراء عملية شراء.

وتشمل العوامل الخارجية البيئة المحيطة بالمستهلك، مثل الظروف الاقتصادية الحالية أو الاتجاهات الثقافية، فضلا عن استراتيجيات التسويق المنفذة.

وتشمل هذه الاستراتيجيات عادة اختيار نقطة سعر مناسبة للمنتج، وتحسين غرضه وتصميمه، وخلق محفزات إعلانية فعالة أو مبيعات أو عروض ترويجية أخرى.

كما يمكن لسلوك السوق أن يشير إلى سلوك سوق الأوراق المالية. بعض الملاحظات التي تدخل في تحليل سلوك المستهلك يمكن تطبيقها على سلوك البيع والشراء داخل سوق الأسهم.

على سبيل المثال، من المرجح أن يبيع العديد من المستثمرين مخزوناتهم مع تراجع السوق ويشترون عندما يكون في ارتفاع، والعديد من المستثمرين الآخرين سيتصرفون وفقاً لسلوك المجموعة.

فالكثير من هذا التذبذب اليومي في سوق الأسهم هو ببساطة “ضجيج”، وأن سلوك السوق طويل الأجل مختلف تماماً. فهم هذه الاتجاهات يمكن أن تساعد المستثمرين على فهم أفضل لسوق الأوراق المالية، ومتى تشتري أو تبيع، وأي استراتيجيات الاستثمار هي الأفضل.

مصدر الصورة/ azbigmedia

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق