أعمال

ما هي الأنواع المختلفة من استراتيجيات التنمية الاقتصادية

ما هي الأنواع المختلفة من استراتيجيات التنمية الاقتصادية 1

تشمل أنواع استراتيجيات التنمية الاقتصادية كلاً من الاستراتيجية النقدية، والاستراتيجية المالية، والاستراتيجية التجارية.

وتستخدم كل استراتيجية عموماً لمعالجة مجموعة محددة من المشاكل أو الأعراض الاقتصادية، ولكن بعض الاستراتيجيات تقع في أكثر من فئة واحدة.

بصفة عامة، تستخدم الحكومة مختلف أنواع استراتيجيات التنمية الاقتصادية لمعالجة الظروف الاقتصادية غير المرغوبة مثل الاقتصاد الذي لا يرحم أو التضخم المفرط في الأسعار.

يمكن للشركات التجارية المتنامية استخدام بعض هذه الاستراتيجيات نفسها لمعالجة مشاكل التنمية الاقتصادية داخل الأعمال التجارية.

ويمكن تنفيذ هذه الاستراتيجيات داخل البلد مع الحكومة المعنية، أو في بلدان بالخارج تحتاج إلى المساعدة في مجال التكيف الاقتصادي.

الاستراتيجية النقدية

السيطرة على تدفق المال يمكن أن يؤثر على الاقتصاد. وتستخدم الاستراتيجية النقدية في التنمية الاقتصادية السياسة النقدية لتصحيح نظام المعطل. وتشمل التقنيات المستخدمة في هذه الاستراتيجية تعديل أسعار الفائدة على الدين، وأسعار صرف العملات، وسعر الذهب.

ومن الأمثلة على هذا النوع من الاستراتيجية تغيير أسعار الفائدة على القروض للتأثير على معدل التضخم. كما أن وضع مراقبة العملة في بلد نامي هو أيضاً سياسة تستخدم لاستراتيجية التنمية الاقتصادية النقدية.

ويمكن للحكومة التي تقدم المساعدة إلى بلد نامي أن تضع الأموال في النظام الاقتصادي للبلد في محاولة لجعله يعمل بشكل مستقل نسبياً.

الاستراتيجية المالية

تستخدم استراتيجية التنمية الاقتصادية المالية إعادة تخصيص الموارد الحكومية لإحداث تأثير إيجابي على الاقتصاد النامي أو الضعيف.

ويمكن للتغيرات في هذا النوع من الاستراتيجية أن تؤثر على المستويات الضريبية التي يدفعها الأشخاص، والأعمال التجارية، والتمويل ووجود المرافق، والبرامج الحكومية.

ومن الأمثلة على هذا النوع من استراتيجية التنمية الاقتصادية الحد من الإنفاق العسكري لتحرير ما يكفي من الموارد لتحسين تمويل النظام التعليمي أو تعديل الضرائب في محاولة لتضييق الفوارق في الدخل.

ومن الأمثلة الأخرى على ذلك سد الثغرات الضريبية التي يستخدمها المواطنون الذين لا يدفعون ضرائبهم.

استراتيجيات التجارة

تؤدي استراتيجيات التجارة أو التنمية التجارية إلى إحداث تغييرات في الطريقة التي يتعامل بها بلد ما مع بلدان أخرى، بمعنى مالي أساساً.

ويمكن أن يشمل ذلك زيادة المعونة أو خفضها للبلدان التي تحتاج إلى مساعدة اقتصادية، أو تغيير السياسات، والتكاليف، والقواعد المتعلقة بالتجارة الدولية.

وتشمل الأساليب المستخدمة في هذا النوع من استراتيجيات التنمية الاقتصادية؛ الحد من كميات الواردات، أو تحديد التعريفات لرفع تكلفة استيراد بعض المنتجات، وتطبيق الإعانات لتشجيع تداول الأصناف المرغوبة.

وقد تشمل أي استراتيجية تجارية متطرفة حظراً، وهو سياسة تقطع أساساً التجارة مع بلد أو كيان حكومي معين.