آبل قد تستحوذ على Shazam للتعرف على الموسيقى

مع اقتراب سبوتيفاي من الدخول للبورصة، تقوم آبل بخطوة جديدة لتُضاف إلى خدماتها للموسيقى، حيث أشارت مصادر لموقع تك كرانش أنّ الشركة الأمريكية تقترب من الاستحواذ على Shazam للتعرف على الموسيقى.

تطبيق Shazam هو تطبيق موسيقي يُمكّن المستخدمين من التعرف على الأغاني، أو البرامج التلفزيونية، أو الأفلام، أو الإعلانات في ثوان معدودة، عبر السماع إليها أو مشاهدتها (في حالة الإعلان مثلاً) ثم يُظهر لك محتوى مشابه.

وتقول المصادر أن الصفقة بين آبل وShazam سيتم توقيعها هذا الأسبوع، على أن يتم الإعلان عنها يوم الإثنين القادم.

ويصف أحد المصادر هذه الصفقة بأنها تقع ضمن التسعة أرقام بما يساوي 401 مليون دولار تقريباً، أي أقل من أعلى تقييم للشركة (1.02 مليار دولار) في 2015 عندما حصلت الشركة على آخر جولة تمويل.

واستطاع تطبيق Shazam للتعرف على الموسيقى أن يجمع حوالي 143.5 مليون دولار من مستثمرين مثل Kleiner Perkins، وIVP، ومستثمرين استراتيجين مثل سوني ميوزيك، ويونيفرسال ميوزيك، وAccess Industries.

وكشف التطبيق في سبتمبر من 2016 عن تجاوزه المليار تحميل على مختلف متاجر التطبيقات، وبالطبع ارتفعت هذه الأرقام الآن.

لكن في عالم تطبيقات الموبايل، الأرقام المرتفعة لا تعني حتماً تحقيق أرباح، في سبتمبر 2017 صدر تقرير من شازام يُشير إلى تحقيق حوالي 54 مليون دولار من الدخل في العام المالي 2016، وأدى هذا الدخل إلى خسارة بقيمة 5.3 مليون دولار في 2016، في انخفاض عن خسارة 2015 التي بلغت 16.6 مليون دولار.

وأشار الرئيس التنفيذي للشركة “ريتش رايلي” في وقت سابق من هذا العام، أن العمل لتحقيق الربح أو الاقتراب منه هو هدف الشركة مع نموها المطرد، وألمح أيضاً إلى أن الشركة بالتالي أصبحت هدف للاستحواذات.

جدير بالذكر أن شركة شازام تم تأسيسها في 1999م قبل ظهور الهواتف الذكية أو التطبيقات بشكلها الحالي، وكان الوصول إليها عبر رمز رسائل قصيرة SMS، وكان اسمها الأولي 2580.

منذ أيامها الأولى، أطلقت الشركة أكثر من خدمة متعلقة بها، مثل الفنانون على شازام التي تسمح لك بمتابعة المشاهير ورؤية أنواع الموسيقى التي يبحثون عنها بواسطة شازام.

جدير بالذكر أن خدمة شازام ستكون مناسبة للغاية لشركة آبل، خصوصاً بعد إطلاقها آبل ميوزيك والتي تحصل على عدد لابأس به من الزوار بفضل تطبيق Shazam للتعرف على الموسيقى نفسه، فهو يرسل العديد من الترافيك إلى تطبيقات الموسيقى المختلفة، مثل آبل ميوزيك وسبوتيفاي.

ربما يكون هدف آبل من هذا الاستحواذ هو الاستئثار بعدد الزوار الذين يرسلهم التطبيق، ليتم توجيههم إلى خدمة Apple Music فقط.

وكانت آبل دخلت عالم الموسيقى عندما استحوذت على Beats مقابل 3 مليار دولار في 2014، والتي أصبحت حجر الأساس لخدمة Apple Music.

تملك خدمة آبل ميوزيك حوالي 30 مليون مستخدم، في حين أقرب منافسيها “سبوتيفاي” يملك 60 مليون مستخدم باشتراكات مدفوعة، و140 مليون مستخدم في الإجمالي.

قد يعجبك أيضًا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد