أعمال

بيتكوين لا تشكل خطر على النظام المالي العالمي


انضم إلينا على لينكد إن

يزعم كبير المراقبين الماليين في الولايات المتحدة الأمريكي (مجلس الرقابة على الاستقرار المالي FSOC) أن بيتكوين لا تشكل خطر على النظم المالية القائمة في جميع أنحاء العالم، سواء هي أو العملات الافتراضية المشفرة الأخرى.

في تقرير من 152 صفحة، ذكر FSOC أن العملات الافتراضية تستخدم فقط من قبل عدد قليل جداً من المستهلكين، وتقنية البلوك تشين الكامنة لديها إمكانات في التطبيقات الصناعية المختلفة.

العملات الافتراضية تستخدم من قبل عدد قليل جداً من المستهلكين، ونُعطي المزيد من الثقة إلى الإمكانات التي توفرها تقنية التوزيع الدفتري [البلوك تشين] التي تقوم عليها هذه الابتكارات.

من الجدير بالذكر أن هذه الموجة الرقمية تمثل أيضاً تحدياً تنظيمياً، لأن تخزين البيانات لا مركزي، بدلاً من أن يكون في مكان واحد يمكن للحكومات أن تراقبه.

أبرز النقاط في التقرير

إن وجهة نظر التقرير بشأن العملات الرقمية مثير للدهشة إلى حد ما بسبب الموقف السلبي الذي أبدته العديد من الشخصيات في القطاع المالي.

مثال على هذه السلبية هو مطالبات رئيس بنك جي بي مورجان تشيس “جايمي ديمون” بأن بيتكوين ما هي إلا مجرد احتيال ولا يجب أن تؤخذ على محمل الجد.

وأشار التقرير أيضاً إلى العديد من التهديدات النقدية والمخاطر الجيوسياسية، وتهديدات الأمن السيبراني التي تواجه النظام المالي العالمي. لكن بيتكوين نفسها لم يتم الاستشهاد بها في التقرير باعتبارها تهديد.

أداء سوق العملات الافتراضية

سجل سوق العملات الافتراضية المشفرة نمواً كبيراً خلال عام 2017، وبالرغم من نموه الهائل إلا أن القيمة الإجمالية للسوق لا تزال أقل بكثير من تريليون دولار.

وبسبب حجم السوق الصغير فإنها لا تشكل تهديداً للنظام المالي العالمي. في الوقت نفسه، فإن الإمكانات التي يمكن أن تطلقها العملات الافتراضية المشفرة قد تكون هائلة.

بواسطة
CointelegraphBloomberg
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق