أعمال

بيع بيتكوين تمت مصادرته من قضية مخدرات بواسطة مكاتب المدعي العام الأمريكي


انضم إلينا على لينكد إن

بعد مصادرة بيتكوين من حلقة مخدرات جنائية، قام المدعون في ولاية يوتا بالإسراع لبيع العملة المعماة القيّمة، حسبما جاء في مجلة تايم.

قبل عام تقريباً، تم القبض على هارون شامو البالغ من العمر 27 عام في كوتونوود هايتس بولاية يوتا بتهمة تعاطي المخدرات، وفقاً لمجلة تايم كان هارون يشارك في بيع حبوب تحتوي على الأفيون على أحد متاجر الويب المظلم.

كانت هذه الحبوب تحتوي على فنتانيل الأفيون الصناعي، وهو المخدر المسئول عن عدد كبير من الوفيات جراء الجرعات الزائدة من تعاطي المخدر حول العالم.

إنها مادة قوية للغاية لدرجة أن السلطات الأمريكية تفكر في استخدامها كوسيلة للإعدام.

في وقت اعتقاله، ضبطت السلطات ما قيمته 500,000 دولار أمريكي من البيتكوين من شامو، ونظراً لنمو البيتكوين الكبير هذا العام، فإن المبلغ المصادر يبلغ الآن حوالي 8.5 مليون دولار.

وحسب مكتب المدعي العام في يوتا الأمريكية، يأتي البيع في هذا التوقيت بالذات للخوف من تقلبات السوق الكبيرة التي يمكن أن تهبط بقيمة العملة، حسب توقعاتهم.

بالطبع الأموال المكتسبة من بيع عملات البيتكوين هذه سيتم استخدامها من قبل الدولة نفسها، ولن تذهب إلى أي جهة فردية.

الغريب في هذه القضية أن شامو قال في اعترافه أنّه ليس مذنباً بهذه التهم، لكن في الوقت نفسه لن يقوم محاميه جريج سكورداس بالاعتراض على بيع عملات البيتكوين المضبوطة.

سيناريوهات مماثلة حول العالم

في وقت سابق من هذا الأسبوع، أشارت تقارير إلى مصادرة بيتكوين من قِبل السلطات البلغارية بكمية هائلة ضمن تحقيقاتها في أحد النشاطات الإجرامية.

في هذه القضية، صادرت الدولة الأوروبية الصغيرة ما يزيد على 200,000 عملة بيتكوين، أي ما يساوي حالياً حوالي 4 مليار دولار، أو ربع الدين الوطني للدولة هناك!

بواسطة
Cointelegraph
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق