سرقة 4,000 بيتكوين من خدمة التعدين NiceHash

قامت خدمة تعدين البيتكوين NiceHash -مقرها في سلوفينيا- بتغيير الرئيس التنفيذي لها بعد أسابيع من اكتشاف سرقة 4,000 بيتكوين من الشركة، أو ما قيمته 63 مليون دولار تقريباً في هجوم حدث العام الماضي.

وكانت الخدمة توقفت لبعض الوقت حتى استكمال التحقيقات في المسألة، قبل أن تعود للعمل مجدداً، وصرحت الصحافة المحلية هناك أن الرئيس التنفيذي ماركو كوبال ترك الشركة، وأكّد هو بنفسه هذه الأخبار عبر حسابه على لينكد إن.

كما تعلمون، منذ الخرق الأمني الأخير ونحن نعمل على مدار الساعة في NiceHas لإعادة بناء النظم الداخلية لدينا، فضلاً عن هيكل الإدارة. ويجب أن أتنحى الآن للإدارة الجديدة لقيادة المنظمة عبر فترة النمو المتوقعة القادمة، لذلك قررت أن الاستقالة من منصب الرئيس التنفيذي لشركة NiceHash.

بكل تأكيد أن يتم اختراق خدمة تعدين و سرقة 4,000 بيتكوين لهو أمر جلل، لكن الغريب في تصريحات كوبال -على الرغم من خطورة الاختراق وقيمته الباهظة- أنّه واثق من العمل مجدداً بنفس السعة.

سعر البيتكوين

من جانب آخر، لا تزال بيتكوين تحاول الاستفاقة من الانحدارات القوية التي تعرضت لها على مدار الأسابيع الماضية، فبعد وصولها لأكثر من 20,000 دولار في بعض التداولات منتصف ديسمبر، عادت للانخفاض بشكل حاد لأقل من 12,000 دولار، قبل أن تصل وقت كتابة هذا التقرير إلى حوالي 13,500 دولار.

لكن على أي حال، يعتبر عام 2017 ناجحاً للبيتكوين بجميع المقاييس، فنمو هذه العملة المشفرة وصل لأكثر من 1,000 في المائة على مدار العام، مع توقعات من الكثير من المحللين بالارتفاع مجدداً هذا العام، لتصل إلى 40,000 دولار نهاية 2018.

وجدير بالذكر أن بيتكوين عرضة للاختراقات دوماً بسبب طبيعتها التي تجعل من الصعب تتبع العملات، وفي وقت سابق تم اختراق MT.GOX أكبر سوق تداول في السابق وسرقة مئات الآلاف من البيتكوين في أكبر قضية من هذا النوع.

نشرة المال والأعمال

انضم إلى المئات من رجال الأعمال والمهنيين وأصحاب المشروعات الصغيرة، واحصل على أحدث المقالات المختصة بإدارة المال والأعمال دورياً

شكراً لك، ومرحباً في قائمتنا المميزة.

شيء ما خاطئ.