أعمال

مليارديرات ريبل Ripple XRP يبدأون بالظهور


انضم إلينا على لينكد إن

ارتفعت قيمة العملات المعماة في 2017 بشكل كبير لتصبح قيمتها السوقية أكثر من 600 مليار دولار، لتزيد معها نسبة المليونيرات الذين حققوا الثروة جراء التداول بها في وقت مبكر.

فئة قليلة محظوظة من هؤلاء هم من استطاعوا الدخول إلى نادي المليارديرات مثل التوأم وينكلفوس مع عملة بيتكوين التي ارتفعت قيمتها السوقية لأكثر من 237 مليار دولار.

لكن التوأم وينكلفوس ليسوا الوحيدين، فهناك اثنين آخرين أصبحوا يعتبرون من مليارديرات ريبل Ripple XRP وهما المدير التنفيذي السابق والمدير التنفيذي الحالي للعملة الافتراضية المعماة.

جدير بالذكر أن Ripple هي عملة افتراضية مبنية على تقنية البلوك تشين وظيفتها الرئيسية هي التداول المالي العالمي.

وتصدر الشركة عملة باسم XRP ارتفعت قيمتها كثيراً في الآونة الأخيرة لتصل إلى 3.2 دولار تقريباً -وقت كتابة هذا التقرير- بالمقارنة مع حوالي 0.25 دولار في ديسمبر الماضي، لتصل قيمتها السوقية أكثر من 120 مليار دولار.

ساعدت الأسواق الآسيوية بشكل عام في ارتفاع قيمة ريبل بشكل كبير، وخصوصاً سوق كوريا الجنوبية الذي كان مسؤولاً عن أكثر من نصف حجم التداول اليومي بالعملة (حوالي 4.5 مليار دولار).

واستطاعت ريبل أن تتفوق على إيثريوم في وقت سابق لتصبح في المركز الثاني خلف بيتكوين من حيث إجمالي القيمة السوقية، لتصبح بذلك إيثريوم في المركز الثالث.

مليارديرات Ripple

الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي السابق للشركة <كريس لارسون> الذي تنحى عن منصبه في نوفمبر 2016، يملك حوالي 5.19 مليار XRP ونسبة 17 في المائة من الشركة، بسعر اليوم هذا أكثر من 37 مليار دولار تقريباً.

مؤسس Ripple كريس لارسون
مؤسس Ripple كريس لارسون

بذلك يصبح السيد كريس في المركز الخامس عشر ضمن أغنى أغنياء الولايات المتحدة الأمريكية في 2017، بجوار ستيف بالمر رئيس مايكروسوفت السابق ومالك فريق كرة السلة لوس أنجلوس كليبرز حالياً.

كما أن الرئيس التنفيذي الحالي لشركة ريبل <براد جارلينج هاوس> يملك نسبة 6.3 في المائة من ريبل حسب مصادر في الشركة، ويملك عدد إضافي من عملات XRP، هذا يجعله يساوي 9.5 مليار دولار تقريباً بسعر اليوم، ليصبح في المركز 54 في قائمة فوربس لأغنى أغنياء الولايات المتحدة الأمريكية.

رئيس Ripple براد جارلينج هاوس
رئيس Ripple براد جارلينج هاوس

بذلك ينضم كلاً من الرئيس التنفيذي السابق، والرئيس التنفيذي الحالي إلى نادي مليارديرات ريبل، أو القلة من الأشخاص الذين يملكون نسبة كبيرة من العملة الافتراضية التي يُتوقع أن تنافس بيتكوين في 2018 من حيث الزيادة.

زيادة خيالية

وكانت عملة ريبل XRP تساوي 0.006 دولار في الأول من يناير 2017، قبل أن تصل إلى 2.3 دولار في 31 ديسمبر من نفس العام، في زيادة تقدّر بحوالي 38,000 في المائة.

شخص آخر كان من الممكن أن يصبح مليارديراً في غمضة عين هو الشريك المؤسس الآخر للشركة <جد مكالب> الذي ترك الشركة في 2013، ثم توصل إلى اتفاق مع الشركة لاحقاً بخصوص عملات XRP التي يملكها.

يقول مكالب أنّه تبرع بحوالي 2 مليار XRP إلى صندوق تبرعات، و5.3 مليار XRP المتبقيين تم وضعهم في حساب حضانة بالشركة منذ فبراير 2016.

من هذا الحساب يحصل مكالب على عملاته بشكل شهري لكن مسموح له ببيع أقل من 1 في المائة من متوسط التداول اليومي على مركز تداول مسؤول حالياً عن 1 ~ 2 في المائة فقط من حجم تداول ريبل.

بمعنى آخر، إذا كان مكالب يملك الوصول إلى جميع عملات XRP التي يملكها، كان سيصبح أحد مليارديرات ريبل اليوم.

جدير بالذكر أن مكالب الذي أسس موقع التداول Mt. Gox في 2010 صرّح أنه لم يعد يملك أي بيتكوين، حيث باعها جميعاً لتأسيس شركة ريبل.

ومنذ ترك شركة ريبل في 2013 قام بتأسيس شركة Stellar التي تبلغ قيمة عملتها حالياً عند 0.69 دولار تقريباً لكنها لا تجعله ملياردير بعد.

تعاملات Ripple

وتقول شركة ريبل أن أكثر من 100 عميل مثل أميركان إكسبريس يستخدمون تقنية ريبل في إجراء المدفوعات في الولايات المتحدة الأمريكية، والمملكة المتحدة في أوروبا.

ولأن عملة XRP يتم إصدارها بواسطة شركة فإنها أقل لا مركزية من العملات المعماة الأخرى، على سبيل المثال شركة ريبل نفسها تملك 61.3 مليار عملة XRP.

بالمقارنة مع بيتكوين مثلاً، سنجد أن الأخيرة لا يتم إصدارها من شركة بعينها لذلك هي أقل مركزية، على الرغم من امتلاك المعدنين الأوائل عدد كبير من العملات.

ساتوشي ناكاموتو -مبتكر بيتكوين المجهول- يملك العدد الأكبر من عملات بيتكوين، حيث يملك 980,000 عملة أو ما قيمته 13.4 مليار دولار تقريباً.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق