كيف تجني المال من يوتيوب في 2018

هل شاهدت بعض مقدمي الفيديوهات على يوتيوب وتساءلت ما إذا كان بإمكانك القيام بالأمر نفسه؟ وربما حتى كيف تجني المال من يوتيوب بتقديم المحتوى؟

إذا كانت إجابتك بنعم فلا تقلق أنت لست وحدك، الكثير من الناس يشعرون أن بإمكانهم تقديم محتوى جيد للإنترنت، لكن القليل فقط من يأخذ المبادرة في نشر هذا المحتوى.

على صعيد تمر هندي مثلاً، قمنا بالتجربة في السابق أن ننشر مقاطع فيديو قصيرة على يوتيوب، لكن لم تأتينا الهمّة للاستمرار في نشر هذه المقاطع، على الرغم من حماسنا في البداية.

بدون شك نحاول تغيير هذا الأمر حالياً، وربما يجب عليك الاشتراك في قناتنا على يوتيوب، حتى تكون من أوائل الناس الذين يحصلون على المحتوى الذي نُخطط لإطلاقه.

على أي حال، وبعيداً عن تمر هندي، تُعتبر منصة مشاركة الفيديو “يوتيوب” أحد أهم الشبكات الاجتماعية الموجودة حالياً، ويستخدمها بعض الناس كمصدر دخل أساسي لهم.

فطبقاً لبعض التقارير، يجني كبار مُنتجي المحتوى على يوتيوب ما يصل إلى مئات الآلاف من الدولارات سنوياً من الإعلانات فقط.

كما أعلنت منصة يوتيوب نفسها مؤخراً أن عدد المستخدمين الذين يكسبون أكثر من 100,000 دولار سنوياً ارتفع بنسبة 40%، كما ارتفعت نسبة القنوات التي تزيد على مليون مشترك بأكثر من 75% مقارنةً بالعام الماضي.

المال يذهب إلى يوتيوب

يقول إيفان أسانو الرئيس التنفيذي لشركة ميديا كيكس المختصة في التسويق بالمؤثرين “بدأ الناس في ترك التلفزيون والحصول على محتوى الفيديو من خلال الأجهزة المحمولة، وبالتالي تُنفق الشركات مبالغ ضخمة للوصول إلى هذا الجمهور”.

وأضاف “إنّه سوق مماثل – إن لم يكن أكبر – لإنستاجرام بالنسبة للمؤثرين على الشبكات الاجتماعية”.

من الأسباب التي تجعل المُعلنين يفضلون يوتيوب على الكثير من المنصات الاجتماعية الأخرى هو أن أرقامه من الصعب تزييفها.

نعم يُمكنك شراء مشاهدات يوتيوب مزيفة، لكن أغلى بكثير من شراء المتابعين والإعجابات على شبكات مثل إنستاجرام وفيسبوك.

كما قامت جوجل بتطبيق بعض المعايير الصارمة مؤخراً على مُنتجي المحتوى، خصوصاً بعد الفيديو المثير للجدل من لوجان بول الذي ظهر فيه شخص مُنتحر باليابان.

لكن بعيداً عن المعايير الصارمة، إذا كانت لديك قناة بعدد جيد من المشتركين وتُقدّم محتوى دوري عالي الجودة، قد تجني المال من يوتيوب بسهولة.

على سبيل المثال، الشاب الإنجليزي دانيال ميدلتون ذو 26 ربيعاً والمعروف على يوتيوب باسم DanTDM، يصل دخله السنوي من يوتيوب فقط 16.5 مليون دولار، حسب فوربس.

كل ما يفعله هذا الشاب هو نشر مقاطع فيديو له وهو يلعب ماين كرافت.

يأتي المال إلى يوتيوب عبر عدّة مصادر مختلفة، لكن هناك أربعة مصادر رئيسية: الإعلانات، والرعاة، والتسويق بالعمولة، وبيع المنتجات والخدمات.

اليوم سنُركز على كلاً من الإعلانات والرعاة والتسويق بالعمولة، حيث أنّها أكثر مصادر جني المال شعبية على يوتيوب.

الإعلانات

حتى الشهر الماضي، كان بإمكان أي شخص أن يرفع فيديو على يوتيوب ويقوم بتفعيل الإعلانات عليه.

لكن هذا تغير في يناير، عندما أعلنت جوجل عن معايير جديدة لاستحقاق عرض الإعلانات على الفيديو.

الآن، حتى يتم قبولك في “برنامج شركاء يوتيوب” وعرض الإعلانات على قناتك، يجب أن تملك 1,000 مشترك على الأقل، و4,000 ساعة مشاهدة في آخر 12 شهر.

ليس هذا وحسب، فسوف تُراقب جوجل مقاطع الفيديو عن كثب للبحث عن المحتوى المسيء أو غير اللائق، كما ذكرنا بسبب فيديو لوجان بول.

بالطبع كان هناك الكثير من الجدل حول المعايير الجديدة من جوجل، لكنّها لم تكن مؤثرة بأي حال.

فالمتضررين من تطبيق المعايير الجديدة هم أصحاب القنوات الصغيرة التي لم تكن تجني الكثير من المال أصلاً.

حيث أن متوسط أرباح يوتيوب تبلغ حوالي 1.5 : 3 دولار لكل ألف مشاهدة.

الآن وقد سردنا بعض الأحداث الأخيرة على يوتيوب، قد يساورك القلق حول ما إذا كان بإمكانك النجاح على يوتيوب.

دعني أخبرك بأن النجاح على يوتيوب يحتاج إلى الكثير من الوقت والمجهود والإخلاص، وهذا ليس كلامي، هذا كلام كيلي سيجارس، أحد مؤسسي قناة Fitness Blender على يوتيوب بأكثر من 5 مليون مشترك.

تقول كيلي أنّها قضت عامين كاملين من نشر مقاطع فيديو عن تمارين اللياقة كل أسبوع، وأنّها وزوجها تركوا العمل للتركيز على يوتيوب في 2010.

كانت الإعلانات هي مصدر الدخل الرئيسي للزوجين سيجارس في الأيام الأولى، وكانت هذه الإعلانات مناسبة لطبيعة المحتوى الذي يقدمونه.

فقد كان المحتوى عبارة عن تمارين اللياقة التي تتطلب فواصل لالتقاط الأنفاس، وكان الزوجين يستغلان هذه الفواصل في الإعلانات.

الرعاية والتسويق بالعمولة

بالنسبة للكثير من مُنتجي المحتوى الآخرين على يوتيوب، ليست هناك الكثير من الأموال في الإعلانات.

في هذه الحالة، تكون أموال الرعاية والتسويق بالعمولة هي البديل الأنسب، الرعاية هي أن تقوم إحدى الشركات بدفع مبلغ مقابل رعاية الحلقة وإظهار علامتها التجارية.

بينما التسويق بالعمولة يكون عندما تعرض الشركات نسبة من الأرباح عندما يتم شراء المنتج أو الخدمة بواسطة مُشاهدي المحتوى.

في هذه الحالة هناك مواقع عربية مثل سوق دوت كوم، تعرض إمكانية التسويق بالعمولة لمنتجاتها والحصول على نسبة من المبيعات.

لكن إذا كنت تملك حرية الاختيار بين الرعاية أو التسويق بالعمولة فإن الأولى هي الأجدر بالاهتمام.

المشكلة الوحيدة أن الرعاة غالباً ما يكونوا من الشركات الكُبرى التي لا تهتم بقنوات يوتيوب الصغيرة (أقل من 200,000 مشترك، وعدد مشاهدات أقل من 50,000 للفيديو).

لكن إن استطعت أن تحصل على الرعاية فنحن نتحدث عن ميزانية تبدأ من 50,000 دولار أمريكي تقريباً.

وحسب تصريحات رئيس شركة ميديا كيكس، فإنّ بعض منتجي محتوى الفيديو على يوتيوب يحصلون على مبالغ تصل إلى 100,000 دولار للفيديو الواحد من الرعاية.

لكن نحن هنا نتحدث عن القنوات التي تملك ملايين المشتركين، والتي تحصل على ملايين المشاهدات للفيديو الواحد.

التفاني في العمل

كيف تجني المال من يوتيوب؟ الجواب بسيط، أن تبدأ من الآن، وأن تملك الإخلاص والتفاني في العمل.

يجب أولاً أن تملك فكرة للقناة والمحتوى الذي تنوي تقديمه على يوتيوب، وأن تكون مؤمناً بهذا المحتوى حتى تستطيع الاستمرار في تقديمه بشكل مستمر.

لا تجزع من عدم وجود مشاهدات كافية أو مشتركين كُثر في البداية، استمر في تقديم المحتوى الجيد وسوف تصل إلى نقطة تحقيق المال من يوتيوب.

لن تحصل على المال بمجرد بدء قناة على يوتيوب، يجب أن تسهر الليالي في بناء قاعدة شعبية من المشتركين على القناة أولاً، ومع الوقت ستجد الأموال تأتي إليك تدريجياً.

نشرة المال والأعمال

انضم إلى المئات من رجال الأعمال والمهنيين وأصحاب المشروعات الصغيرة، واحصل على أحدث المقالات المختصة بإدارة المال والأعمال دورياً

شكراً لك، ومرحباً في قائمتنا المميزة.

شيء ما خاطئ.