وظائف

بدء حملة اتصالات بالشركات المستهدفة


انضم إلينا على لينكد إن

ضمن سلسلة ثلاثين يوم للحصول على وظيفة أحلامك، سيكون هذا المقال هو المخصص لليوم السادس عشر. ويمكنك دوماً الانتقال إلى اليوم الأول أو الاختيار بين اليوم الخامس عشر واليوم السابع عشر إذا كنت قد بدأت السلسلة بالفعل.

اليوم سوف تبدأ في عقد حملة اتصالات بالشركات المستهدفة تقوم فيها بإجراء مناقشة حول إمكانية إضافتك بعض القيمة إلى هذه الشركات.

وعلى الرغم من أهمية هذه الاتصالات التي يطلق عليها “الاتصالات الباردة” فإن الكثير من الناس لا يشعرون بالارتياح أثناء القيام بها.

وهذا لعدة أسباب في الحقيقة، ما بين الخوف من إزعاج الطرف الآخر، أو الخوف من الرفض.

لكن في النهاية، أن تقوم بعقد حملة اتصالات بالشركات المستهدفة هو أمر مهم جداً أثناء البحث عن وظيفة.

فإن قمت بهذه الخطوة بالطريقة الصحيحة، يمكن أن تزيد من فرص حصولك على الوظيفة.

لماذا الاتصال؟

الاتصال بالشركة لن يتسبب بالضرورة في حصولك على الوظيفة فوراً، لكن هناك عدد من الفوائد من الاتصال بالشركة، منها مثلاً زيادة فرص حصولك على الوظيفة.

مبدأياً، الاتصال بالشركات يزيد من شبكة علاقاتك المهنية حيث يصبح لديك جهة اتصال جديدة هي صاحب العمل، أو مسئول التوظيف بالشركة.

وحتى لو لم تكن لدى الشركة أي وظائف متاحة حالياً، إلا أن وجود هذا الاتصال يمكن أن يوجهك نحو الفرص الوظيفية بالشركة مستقبلاً.

كما أن الاتصال المباشر بالشركات يساعدك في التعرّف على الفرص الوظيفية التي لم يتم الإعلان عنها.

فهناك بعض الشركات التي تكون لديها فرص وظيفية ولا تُعلن عنها على مواقع التوظيف أو حتى على مواقعها الرسمية.

نصائح حملة اتصالات بالشركات المستهدفة

 

  • اتصل بالشركات المستهدفة فقط. الاتصال البارد لا يعني أن تتصل بجميع الشركات في مجالك المهني، اتصل فقط بالشركات التي يمكنك العمل بها حسب خبراتك ومهاراتك.
    فهذه هي الطريقة الوحيدة التي يمكن أن يتحول فيها الاتصال إلى عرض عمل.
  • اتصل بالشخص الصحيح. أنت لا تريد أن تتصل بأحد المسئولين الكبار في الشركة، وبدلاً من ذلك حاول الاتصال بشخص في قسم التوظيف، وابتعد عن الموارد البشرية.
  • اسبق اتصالك ببريد إلكتروني. ضع في اعتبارك إرسال خطاب تقديم وسيرتك الذاتية قبل الاتصال.
    وفي خطاب التقديم، وضّح كيف يمكنك إضافة قيمة إلى الشركة أو ضع حل لمشكلة موجودة حالياً في الشركة من وجهة نظرك.
    ولمّح أيضاً في بريدك الإلكتروني أنّك سوف تتصل في خلال أسبوع للمتابعة.
    هذه الخطوة تحديداً تناسبك إذا كنت قلقاً من إجراء حملة اتصالات بالشركات المستهدفة.
  • اتصل في الوقت المناسب. إذا وجدت أن الشخص الذي تتصل به منزعج أو مشغول، اعرض عليه الاتصال في وقت لاحق.
    كما يمكنك الاتصال بسكرتير هذا الشخص لتحديد موعد لمكالمة هاتفية.
    على أي حال، أفضل موعد للاتصال هو مبكراً أو متأخراً في يوم العمل.
  • اشرح كيف تضيف قيمة. تذكر، أنت الذي يبدأ المحادثة، لذا يجب أن توضح لماذا أنت مهتم بالعمل في الشركة، وكيف يمكنك إضافة قيمة بها.
    وضّح كيف يمكنك أن تصبح جزء من مهمة الشركة، أو أنّك تستطيع إصلاح مشكلة أو تحدي يواجهها.
    اجعل الشركة هي محور حديثك مع المسئول، وليس شخصك.
  • لا تتوقع عرض وظيفة. لا تتوقع أن تحصل على عرض وظيفة فوري بمجرد اتصالك بالشركة، وتذكر أن الهدف الرئيسي هو توسيع شبكة علاقاتك.
  • كن صادقاً. حاول أن تنقل اهتمامك الحقيقي بالشركة إلى صاحب العمل أو المسئول الذي تتصل به.
  • المتابعة. كي تحافظ على الاتصال المهني، اتبع المكالمة الهاتفية برسالة بريد إلكتروني تشكر فيها المسئول.
    كما يمكنك أيضاً إضافته إلى شبكتك على لينكد إن.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق