وظائف

نصائح عند كتابة السيرة الذاتية للمرة الأولى


انضم إلينا على لينكد إن

إذا كنت قلقاً من كتابة السيرة الذاتية الخاصة بك للمرة الأولى، أو حتى لمجرد التفكير في الأمر، فلا تقلق كثيراً أنت لست وحدك في هذا!

العديد من الطلاب وحديثي التخرج يساورهم القلق من عدم امتلاكهم خبرات كافية لكتابة سيرة ذاتية لائقة.

وعلى الرغم من هذا، بإمكانك كتابة سيرة ذاتية غنية بالمهارات والخبرات حتى لو كنت ستُقدّم على وظيفتك الأولى.

في هذا التقرير جمعنا لك بعض النصائح التي يمكنك الاستعانة بها عند كتابة السيرة الذاتية للمرة الأولى على الإطلاق.

ما قبل كتابة السيرة الذاتية

قبل أن تبدأ حتى في كتابة سيرتك الذاتية، توجد بعض الخطوات التي يجب عليك تنفيذها أولاً.

وضع في اعتبارك أن الهدف من السيرة الذاتية هو إرسال رسالة لصاحب العمل أنّك مرشح قوي للوظيفة، وأنّك ستضيف قيمة للشركة.

وكي تفعل هذا بنجاح، يجب أن تعرف أولاً ما يبحث عنه صاحب العمل في المرشح لشغل الوظيفة.

يمكنك مثلاً بناء قائمة من الكلمات المفتاحية التي تعثر عليها في إعلانات الوظائف، ويمكن أن تكون هذه الكلمات عبارة عن المهارات أو المؤهلات التي تُطلب بكثرة.

ثم بعد ذلك ينبغي عليك التركيز على هذه الكلمات في سيرتك الذاتية حتى تثير إعجاب صاحب العمل.

يمكنك أيضاً الاستفسار عن أهم الخبرات والمهارات اللازمة لهذه الوظيفة بعينها في المقابلات المعلوماتية.

قبل أن تبدأ في كتابة السيرة الذاتية الخاصة بك، يجب أن تجمع أكبر قدر ممكن من المعلومات عن قطاع الأعمال الذي تبحث عن وظيفة فيه.

نصائح كتابة السيرة الذاتية للمرة الأولى

 

  • تسليط الضوء على التعليم. إذا كنت طالباً في السنة الأخيرة أو حديث التخرج، فإن التعليم هو أحد مواطن القوة لديك.
    لهذا السبب يجب أن تجعل قسم “التعليم” في سيرتك الذاتية بأعلى الصفحة، ويجب عليك أيضاً تضمين الإنجازات التي استطعت تحقيقها أثناء مرحلة التعليم.
  • التركيز على الخبرات ذات الصلة. قد يكون لديك خبرات عملية محدودة، لكن هناك الكثير من الخبرات الأخرى الممكن ذكرها.
    إذا قمت بالتدريب لدى شركة ما يمكنك أن تضيف فترة التدريب ضمن الخبرات، أو حتى لو قمت بأي نشاط تطوعي ذو صلة إلى حد ما بمجال عملك، يمكنك إضافته أيضاً.
  • ابتعد عن الغير مناسب. الأهم في السيرة الذاتية هو التركيز على الأشياء المتعلقة بالوظيفة أو مجال العمل، وكي تحقق هذا بفعالية، يجب أن تبتعد عن كل ما هو غير مناسب أو غير ذي صلة.
    على سبيل المثال، إذا كنت تبحث عن وظيفة في نظم المعلومات، سوف تكون فترة التدريب على البرمجة مهمة، لكن حصولك على ميدالية في كمال الأجسام لن تكون كذلك.
  • اذكر إنجازاتك. ضمن الخبرات في سيرتك الذاتية يمكنك تضمين بعض الإنجازات التي استطعت تحقيقها.
    هذه الإنجازات يمكنها إظهار أنك ستضيف قيمة إلى أي شركة تنضم إليها.
    إنجازات مثل “موظف الشهر” أو حل مشكلة ما واجهتك أثناء فترة التدريب يمكن أن تضيف الكثير.
  • استخدم الكلمات المفتاحية. ألق نظرة على قائمة الكلمات المفتاحية التي أنشأتها من الخبرات والمهارات المطلوبة لهذه الوظيفة.
    ثم حاول استخدام بعض هذه الكلمات في سيرتك الذاتية.
  • انظر في الأمثلة. عندما تكتب سيرتك الذاتية للمرة الأولى على الإطلاق، يُنصح دوماً بالنظر في أمثلة أخرى للسيرة الذاتية.
    حيث يمكن لهذه الأمثلة أن تعطيك بعض الأفكار حول ما يمكن تضمينه في سيرتك الذاتية الأولى.
  • الإيجاز. لأنها سيرتك الذاتية الأولى، لن يكون هناك الكثير من الأشياء التي يمكن إضافتها، لذا حافظ على الإيجاز في معلوماتك ولا تحشو السيرة الذاتية بأمور غير متعلقة أو ليست ذات أهمية.
  • المراجعة والتعديل. بعد أن انتهيت من كتابة سيرتك الذاتية الأولى لا تقم بنشرها مباشرة، بل قم بمراجعتها أكثر من مرة وتعديل ما تراه غير مناسب.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق