آراء

ما هي العلاقة بين المعروض النقدي والتضخم وتأثيره على الاقتصاد؟


انضم إلينا على لينكد إن

يشير التضخم إلى الارتفاع المستمر في الأسعار للسلع والخدمات المختلفة داخل الدولة، وعندما يحدث التضخم تتآكل القيمة الشرائية للعملة، مما يوضح العلاقة بين المعروض النقدي والتضخم.

لكن ماذا يعني تآكل القيمة الشرائية للعملة؟ يعني هذا أن الفرد داخل الدولة سوف يحتاج إلى المزيد من الأموال لشراء نفس المنتج، ويقترح معظم الاقتصاديين وجود علاقة مباشرة بين المعروض النقدي داخل الاقتصاد – عدد الأوراق النقدية المطروحة في السوق – ومستويات التضخم.

ويجدر بالذكر أن فهم العلاقة بين المعروض النقدي والتضخم بعيدة تماماً عن السهولة أو قابلية التنبؤ بها، نظراً لأن التضخم يمكن أن يتأثر بسهولة بعوامل أخرى أيضاً مثل الطلب الكلي، أو الناتج المحلي الإجمالي، أو مستويات الأسعار.

العلاقة بين المعروض النقدي والتضخم

يرتبط المعروض من النقود بالتضخم لأن وجود كمية كبيرة من النقد في الاقتصاد عادةً ما تُقلل من الطلب عليها، تخيل لو أن كل فرد في بلدة صغيرة حصل على زيادة بمبلغ 50 دولار – أو ما يعادله بالعملة المحلية – في راتبه الشهري.

وكان هذا الفرد معتاداً على دفع 10 دولار أسبوعياً مقابل البنزين، في هذه الحالة إن ارتفع سعر البنزين إلى 11 دولار أسبوعياً فإنه لن يمانع في دفع هذا المبلغ لأنّه لازال أقل نسبياً مما كان يدفعه قبل الزيادة في الأجور.

هذا مثال بسيط على كيفية بدء العلاقة بين المعروض النقدي والتضخم في الاقتصاد، ومن ثم يتطور الأمر لاحقاً ويتحمل السوق أسعار أعلى بسبب ارتفاع المعروض من النقود، حتى يصل إلى مرحلة لا يستطيع فيها المستهلك شراء المنتج بنفس السعر القديم قبل حدوث التضخم لأن القوة الشرائية للعملة انخفضت.

جدير بالذكر أيضاً أن شرح العلاقة بين المعروض النقدي والتضخم يختلف على حسب نوع النظرية الاقتصادية المستخدمة.

في نظرية “كمّ المال” ويُطلق عليها أيضاً monetarism، تكون السرعة والمعاملات هي الثوابت، أما في النظرية الكينزية – وعلى الرغم من وجود علاقة بين المعروض النقدي والتضخم – فإن المعروض النقدي ليس العامل الكبير الوحيد الذي يمكن أن يؤثر على التضخم والأسعار.

وبشكل عام، تؤكد النظرية الكينزية على العلاقة بين الطلب الكلي والتغيرات التضخمية.

كذلك فإن التغيرات في المعروض النقدي عادةً ما تُستخدم في محاولة للسيطرة على حالات التضخم، حيث تقوم البنوك المركزية بخفض معدلات الإقراض وزيادة الفائدة عند محاولة خفض التضخم.

وعندما ينخفض التضخم إلى ما دون المستوى المستهدف، يمكن تغيير هذه العوامل مجدداً في محاولة لتحفيز الاقتصاد وتجنب الانكماش المالي.

التضخم الحاد

يُمكن أن تؤدي الزيادة في المعروض من النقد في بعض الأحيان إلى حالة تسمى بالتضخم الحاد أو التضخم المفرط، ويحدث هذا عندما يقفز معدل التضخم بشكل كبير خلال فترة زمنية قصيرة.

ويشير خبراء الاقتصاد في كثير من الأحيان إلى أن التضخم الحاد يحدث عندما يقفز التضخم 50 في المائة في شهر واحد، مع استخدام بعض التقديرات الأخرى.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق