آراء

دروس قيادية يمكنك تعلمها عندما يتم تسريحك من العمل


انضم إلينا على لينكد إن

قد يكون من الصعب على الكثير منا أن يتحدث عن الأوقات الصعبة التي مر بها في حياته، ومنها مثلاً التسريح من العمل، لكن هناك دروس قيادية هامة يمكن أن يتعلمها الفرد من هذه الأوقات الصعبة.

دروس قيادية هامة

عندما يتم تسريحك من العمل سوف تختلط لديك الكثير من المشاعر، ما بين الصدمة والأسف على الوقت الذي أهدرته في العمل لهذه الشركة أو تلك، كما تكون هناك بعض الارتباطات المادية مثل الفواتير التي يتعين عليك دفعها مقابل الخدمات التي تستخدمها، أو ربما يكون لديك أقساط متبقية للسيارة أو المنزل الذي تعيش فيها الآن.

في النهاية يمكن الجزم بأن ترك الوظيفة دون إرادتك يُمكن أن يغير أحوالك بنسبة كبيرة جداً. لكن مازالت هناك بعض الدروس التي يمكنك تعملها ومنها دروس قيادية هامة مثل:

 

  • التسريح من العمل يُصقل الشخصية. يمكن القول أن التسريح من العمل ليس أمراً رائعاً بالنسبة للأنا، خصوصاً عندما يبني الفرد الكثير من الثقة الذاتية بفضل الترقيات السريعة في الشركات التي يعمل بها، ويصل الأمر للغرور في بعض الأحيان. فقد يظن الشخص أنه قادر على حل جميع المشاكل بمفرده مهما كانت المشكلة معقدة، وفي أحيان أخرى يصل الأمر للشعور بأنّه لا يُقهر. في النهاية، حدوث أمر مثل التسريح من العمل يدفع الشخص للتواضع مرة أخرى.
  • الحاجة إلى إعادة تعريف القيادة. كثيراً ما نُفكّر في القادة باعتبارهم أشخاص استراتيجيين يتخذون القرارات ويسيرون بالأمور إلى الأمام، كما نعتقد أنهم يقودون من الأمام بحيث يحددون رؤيتهم بخصوص ما يجب فعله ويدفعون الآخرون لتنفيذ هذه الرؤية. لكن يمكن القول أن هذا التعريف سطحي فيما يخص القيادة.
    عندما تكون قائداً في شركة وتعتمد على هذا التعريف في عملك، سوف تشعر بضغط هائل عليك حتى تعرف كل شيء وعدم إظهار أي ضعف أو عدم يقين بخصوص الإجابات على المشاكل المعقدة التي تواجه الشركة، كما أنك تبتعد تماماً عن الاعتراف بالخطأ أو طلب المساعدة.
    وحسب تجربة أحد الرؤساء التنفيذيين في شركة فورتشن 500 صرّحت بأن القادة يحتاجون لأن يكونوا صادقين ويطلبون المساعدة عند الحاجة، والاعتراف بالخطأ عند ارتكابه.
  • الفشل لا يعني أنّك فاشل. يمكن اعتبار التسريح من العمل بمثابة دعوة للاستيقاظ والهمة، للتحرك في اتجاه آخر ونسيان ما حدث، خصوصاً وأن الفشل جزء من التطور والنضج في العمل.

دروس قيادية

 

باختصار، يمكن القول أن التسريح من العمل وسيلة لتعلم دروس قيادية هامة وجديدة عليك، حيث تتعلم التواضع وأنّك في النهاية إنسان يمكن أن يُخفق في أي وقت، وأن الغرور والكبرياء من الصفات التي سوف تدفعك للأسفل وليس إلى القمة.

اقرأ أيضاً:

مصدر الصورة

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق