ما هو الضغط الاقتصادي وكيف يؤثر على الأعمال؟

يحدث الضغط الاقتصادي عندما يواجه المجتمع أو البلد وقت اقتصادي صعب غير مرغوب فيه، وعادةً ما يحدث الضغط الاقتصادي أثناء فترات الركود، عندما تكون معدلات البطالة أعلى من المعتاد، أو بعد فترة من الزيادات المستمرة في النفقات.

وتستجيب المجتمعات للضغوط الاقتصادية بأشكال مختلفة، مثل قيام المستهلكين بتخفيض النفقات، أو تقليل مرات التسوق، أو خفض الاقتراض من المؤسسات المالية. وفي العادة يأتي الضغط الاقتصادي بعد فترات الإصلاح الاقتصادي.

المجتمعات الرأسمالية

عادةً ما يتبع الاقتصاد في المجتمعات الرأسمالية – مثل الولايات المتحدة الأمريكية – نمطاً معيناً، في البداية يدخل المجتمع فترة من الفائض في الأموال تُعرف باسم الطفرة، وخلال هذه المرحلة تنخفض مستويات البطالة وترتفع مستويات الأجور والدخول للناس ويُنفقون المزيد على السلع الترفيهية.

وبعد فترة من مرحلة الفائض هذه تأتي مرحلة الانكماش أو الركود، وفيها غالباً ما ترتفع معدلات البطالة، ويبدأ الناس في فقدان الدخل الفائض الذي يمكن إنفاقه على الرفاهيات.

وبالتالي ينفق الناس كميات أقل من النقود مما يدفع العديد من الأعمال التجارية بتسريح الموظفين أو ربما حتى تُغلق أبوابها تماماً وتتوقف عن العمل. ونتيجة لهذا الركود ينشأ الضغط الاقتصادي في المجتمع.

آثار الضغط الاقتصادي على الفئات المختلفة

تأثير الضغط الاقتصادي ليس مماثلاً على جميع فئات المجتمع، فالأشخاص الذين كانوا يعملون في وظائف عادية ثم يفقدون هذه الوظائف يواجهون صعوبة في دفع فواتيرهم وتوفير التزاماتهم الحياتية، وشراء الضروريات مثل الغذاء والملابس.

بينما الأشخاص الذين استطاعوا الحفاظ على وظائفهم فإنهم يشعرون بصعوبة في العيش أيضاً بسبب تقليص نفقاتهم، خوفاً من تأثير الاقتصاد السيء على عملهم في المستقبل.

تأثير الضغط الاقتصادي على الموظفين

بشكل عام يُصبح المستهلكون أكثر حذراً فيما يتعلق بالدخل والإنفاق خلال أوقات الضغط الاقتصادي، ويخفض العديد منهم الإنفاق إلى الاحتياجات الأساسية فقط، ويبتعدون عن الإنفاق على السلع الرفاهية.

بينما يمتنع البعض الآخر عن اقتراض الأموال التي سوف يجدون صعوبة في سدادها في المستقبل، مثل القروض الشخصية أو خطوط الائتمان.

تأثير الضغط الاقتصادي على الأعمال

الشركات هي الأخرى تعاني خلال فترات الركود والانكماش الاقتصادي، حيث أن المستهلكين عندما يقللون من إنفاقهم، يقل معهم دخل الشركة، وبمرور الوقت يمكن أن يؤدي هذا إلى إغلاق الشركة أو على أقل تقدير تسريح عدد كبير من الموظفين.

وتحاول العديد من الدول تخفيف الضغط على المواطنين أثناء الفترات الاقتصادية الصعبة من خلال بعض التشريعات الاقتصادية.

في الولايات المتحدة الأمريكية مثلاً، تم إنشاء نظام الرعاية الاجتماعية لمساعدة المواطنين الذين لم يعودوا قادرين على تحمّل الاحتياجات الأساسية للعيش.

كما تتدخل الدولة أيضاً من خلال تخفيض الضرائب على الأعمال التجارية، لتحفيز وإيجاد المزيد من الوظائف، وبالتالي وجود بطالة أقل.

مصدر الصور: pixabay

نشرة المال والأعمال

انضم إلى المئات من رجال الأعمال والمهنيين وأصحاب المشروعات الصغيرة، واحصل على أحدث المقالات المختصة بإدارة المال والأعمال دورياً

شكراً لك، ومرحباً في قائمتنا المميزة.

شيء ما خاطئ.