صناعاتأخبارأسواق

فولكسفاجن تتحول للسيارات الكهربائية بتخصيص ميزانية 50 مليار دولار


انضم إلينا على لينكد إن

يبدو أن شركة فولكسفاجن تتحول للسيارات الكهربائية عن طريق تخصيص ميزانية هائلة تتضمن عشرات المليارات من الدولارات، أو تحديداً 50 مليار دولار أمريكي.

يأتي هذا التحوّل من فولكسفاجن تجاه السيارات الكهربائية بعد النجاح الكبير الذي حققته تيسلا الأمريكية في العديد من الدول حول العالم، لدرجة أنها استطاعت التفوق على العديد من مُصنّعي السيارات التقليدية – التي تعمل بالوقود – في الولايات المتحدة الأمريكية.

من جانبها، أعلنت فولكسفاجن اليوم عن استثمار 44 مليون يورو (50 مليون دولار) حتى عام 2023 في تطوير السيارات الكهربائية التي تحتوي على تقنيات مثل القيادة الذاتية وغيرها من التقنيات الأخرى.

فولكسفاجن تتحول للسيارات الكهربائية

في المؤتمر الصحفي الذي عقدته الشركة الألمانية العريقة لتناول المسألة، وصف الرئيس التنفيذي للشركة Herbert Diess استراتيجية الشركة الجديدة بأنها هجومية تجاه الكهرباء.

واعترف رئيس فولكسفاجن أن هذا الإنفاق الكبير على أبحاث وتطوير تقنيات جديدة في السيارات التي تعمل بالكهرباء يمكن أن يضر في البداية بنمو الأرباح، خاصةً وأن حجم الاستثمار يزيد على ما خصصته الشركة للتقنيات الجديدة بنحو 10 مليار يورو (11.4 مليار دولار) مقارنةً بالعام الماضي.

يجب أن تصبح فولكسفاجن أكثر كفاءة وإنتاجية، وأكثر ربحية من أجل تمويل الإنفاق المرتفع في المستقبل، ومن أجل الحفاظ على قدرتها التنافسية.

يجدر بالذكر أن أسهم فولكسفاجن قد انخفضت نحو 12 في المائة من بداية العام، وتراجعت بنحو 1.3 في المائة مجدداً اليوم الجمعة.

Volkswagen ID

Volkswagen ID فولكسفاجن تتحول للسيارات الكهربائية

وظهرت أولى تجارب فولكسفاجن في تطوير السيارات الكهربائية على هيئة موديل باسم Volkswagen ID، وتنوي الشركة البدء في طرح خطوط تجميعها في 2022، وقال رئيس فولكسفاجن أن السيارة الجديدة يصل مداها 550 كم (340 ميل) لمرة الشحن الواحدة، وسيكون سعرها بنفس سعر سيارة جولف التي تعمل بالوقود.

إلى جانب ذلك، تنوي الشركة رفع قدرتها الإنتاجية بنسبة تصل إلى 30 في المائة بحلول عام 2025، وتخطط أن تقوم بتجميع أجزاء مختلف سياراتها – تملك بورشه وآودي أيضاً – في نفس خطوط التجميع.

كما ستنقل فولكسفاجن إنتاج موديل باسات من ألمانيا إلى جمهورية التشيك.

التعاون مع فورد

وقال هيربرت ديس أن المحادثات مع شركة فورد الأمريكية لصناعة السيارات حول العمل المشترك كانت “تتقدم بشكل إيجابي”. حتى الآن، ينطوي التحالف الوحيد بين فورد وفولكس فاجن على اتفاق للعمل سوية على المركبات التجارية، ولكن ديس يرى إمكانية مزيد من التعاون.

وأشار رئيس فولكس فاجن إلى أن الشراكات مع الشركات الأخرى سوف يساعد على التحوّل من الوقود التقليدي إلى السيارات الكهربائية بسهولة.

المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق