آراءوظائف

5 اختلافات بين القائد والمدير تُبرز دور القائد المُلهم


انضم إلينا على لينكد إن

ذكرنا في أكثر من مناسبة الاختلافات بين القائد والمدير في إدارة الأعمال، وكيف أن المدير الجيد هو قائد للمجموعة ومُشارك فعّال بها، وليس مُجرد مُصدر للأوامر.

واليوم سوف نتحدث عن خمسة اختلافات بين القائد والمدير في التعامل مع فريق العمل، يمكن أن يساعد التعرّف عليها على بناء فريق عمل أكثر إخلاصًا وكفاءة.

اختلافات بين القائد والمدير

1. الرواتب

يجب أن تضع في اعتبارك كمدير أو قائد للمجموعة أن موظفيك ليسوا مجموعة من الأشياء الساكنة، بل هم بشر لديهم التزامات، وفواتير، وربما قروض يستوجب دفعها في وقتها.

لذا راعي أن تكون الرواتب مناسبة لوظيفة كل موظف لديك، وحدد بعض المكافآت والحوافز في حالة إنجاز المهام قبل الوقت المطلوب.

وتأكّد من أنّك إذا حددت رواتب منخفضة لأنّك تعتقد أن الموظف يجب أن يكون ممتنًا لك، فهذا خطأ فادح. لأن الموظف إن قبل الوظيفة سوف تنخفض إنتاجيته بشكل كبير جدًا لتتناسب مع الراتب الذي يتقاضاه.

وإن قام الموظف بالعمل في أيام الإجازة يجب تعويضه عنها بمبلغ مكافئ، حتى يعلم أن جهوده لا تذهب سُدى.

2. ابتعد عن الأساليب القذرة في الإدارة

يعتقد بعض المديرين أن الإدارة الجيدة هي أن يكون مسيطرًا على فريق العمل بأي طريقة كانت، فتجده يتخذ بعض التكتيكات القذرة للتلاعب بالموظفين.

كأن يقوم مثلاً بتأليب الموظفين ضد بعضهم البعض، أو اللعب على عدم الأمان في الوظيفة. نحن هنا لا نقول أن هذه التكتيكات لا تعمل، نعم هي تعمل على المدى القصير، ولكن بناء فريق عمل وفي وفعّال يعتمد على الوضوح، والشفافية، والثقة بين الموظفين والمدير.

3. كُن إيجابيًا

أن تكون إيجابيًا مع فريق العمل لا يعني أن تتظاهر بأن كل شيء جيد في وقت المشاكل، لكن وضع إطار للنقد بطريقة تفصل بين الشخص والأداء، ويقدّم ردود فعل بناءة وواضحة حول كيفية القيام بالعمل بشكل أفضل في المرة القادمة، يمكن أن يساعد الموظف مع المشاكل التي تواجهه.

كن إيجابياً - القائد والمدير

في النهاية، نحن جميعًا نرتكب الأخطاء، والاختلاف بين القائد والمدير يظهر هنا في أن القائد يُعالج المشاكل ويبحث عن الحلول، بينما الآخر يُسلّط الضوء على المشكلة والموظف المتسبب بها.

4. ثبات الموقف

ليس هناك ما هو أسوأ من مدير لا يلتزم بكلمته، فتجده لا يتذكر ما قاله بالأمس، أو يغير رأيه بعد ثلاثة أيام من البدء في المهمة التي حددها هو.

لذا يجب عليك تدوين الملاحظات بعد كل اجتماع، وهناك بعض نظم إدارة المهام الإلكترونية مثل Trello – نستخدمه في أرابيا إنك – التي تساعد في إبقاء الجميع على الطريق الصحيح.

ولا تتراجع أبدًا عن وعودك للموظفين بخصوص الإجازات أو الزيادات أو الترقيات، يُمكنك التراجع فقط عندما يكون هذا التراجع في مصلحة العمل أو الشركة، لكن دون ذلك التراجع يدل على شخصية غير صادقة، وهذا الأمر يمكن أن يُسمم بيئة العمل.

5. ربط الفريق ببعضه

فكّر في أي قائد عظيم وستجد أن لديه قدرة هائلة على جمع الناس وربطهم ببعضهم البعض، على الرغم من اختلاف طبيعاتهم الديموغرافية.

لذا يجب عليك كمدير ناجح أن تفكر في الطرق المختلفة التي يمكنك من خلالها ربط فريقك ببعضه البعض، وهناك بعض الأفكار الجاهزة مثل ساعات الراحة المشتركة، والنزهات الخارجية، وربما حتى عشاء العمل.

كل هذه الطرق يمكن أن تساعد في ربط الفريق ببعضه البعض، وهناك يبرز اختلاف آخر بين القائد والمدير ، فالأول يجمع الناس معًا، بينما الثاني يعمل على تفريهم بمبدأ “فرّق تسُد”.

الصورة

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق