تقنيةأخبار

جرس إنذار في آبل بسبب إخفاقات آيفون الجديد


انضم إلينا على لينكد إن

كشف تقرير جديد من بلومبيرغ تفاصيل جرس إنذار في آبل بعدما أصبح من الواضح أن أجهزة آيفون الجديدة لم تحقق المبيعات المتوقعة لها من الشركة.

التقرير يعتمد على مصدر داخل آبل قريب من القصة، ويشير هذا المصدر إلى أن الشركة قامت بجلب مختصي التسويق من الأقسام الأخرى داخلها (مثل الماك) للعمل على دعم مبيعات الآيفون في شهر أكتوبر الماضي، أي بعد حوالي شهر فقط نم طرح هاتف iPhone XS للبيع، وقبل أيام من إطلاق iPhone XR.

جرس إنذار في آبل

كما يشير المصدر إلى أن هذا القلق أدى إلى تعديلات على استراتيجية آبل المعتادة، ومنها مثلاً تعويض المستهلكين الذين يجلبون هواتفهم القديمة (آيفون) بقيمة أعلى من السابق، أو بمعنى آخر قامت آبل بتخفيض أسعار الآيفون الجديدة لعملائها المستدامين، دون أن تعرّض نفسها لإحراج تخفيض السعر رسمياً.

يأتي هذا التقرير ليتوافق مع تقارير سابقة، تشير إلى أن مبيعات آيفون السيئة دفعت آبل لتخفيض سعره لشركات الاتصالات.

من جانبها، كشفت بلومبيرغ أن هذه التخفيضات على iPhone XR الجديد أوصلت سعره إلى 499 دولار عبر موقعها الإلكتروني، في حين يبدأ السعر الرسمي من 749 دولار.

جرس إنذار في آبل من مبيعات iPhone XS

بالطبع هذا السعر لا ينطبق على جميع الحالات، فهو متاح عندما يحدث التبادل مع iPhone 7 Plus ويكون الجهاز القديم في حالة شبة ممتازة، كما أن قيمة التوفير قد تختلف بين الإنترنت ومتاجر آبل.

المثير للاهتمام أن آبل اكتشفت المشكلة ما بعد إطلاق iPhone XS وقبل إطلاق iPhone XR وبدأت في اتخاذ التدابير في هذا الوقت، ما يعني أنّها كانت تعلم أن iPhone XR لن ينقذ مبيعاتها.

يجدر بالذكر أيضاً أن هذا القلق ليس بالشيء الكبير على شركة بحجم آبل، التي حققت أرباح بقيمة 167 مليار دولار في العام الماضي من مبيعات آيفون فقط، بينما شركة مثل مايكروسوفت مثلاً حصلت على 110 مليار دولار في آخر سنة مالية لها كإجمالي أرباح.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق