آراء

كيف تنافس في السوق؟ 10 طرق تجعلك تتفوق على المنافسين


انضم إلينا على لينكد إن

كلما تباطأ الإنفاق الاستهلاكي، تحتاج إلى الدفاع عن مركزك في السوق والحفاظ على ميزتك التنافسية، لذا نحن هنا لإجابة سؤال “كيف تنافس في السوق؟” حسب الخبير توم ويتني الذي يُخبرك كيف تبقى متقدماً على منافسيك.

كيف تنافس في السوق؟

  1. اعرف منافسيك. تعرف على من هم منافسونك، وما الذي يقدمونه، وما هي نقطة البيع الفريدة الخاصة بهم (USP). سيحدد لك ذلك المجالات التي تحتاج إلى التنافس فيها، بالإضافة إلى منحك فرصة للتميز عن المنافسين.
  2. اعرف جمهورك. توقعات العملاء يمكن أن تتغير بشكل كبير عندما تكون الظروف الاقتصادية غير مستقرة. لذا يجب أن تكتشف ما يهم عملائك الآن – هل هو تخفيض السعر، أم خدمة أكثر مرونة، أم أحدث المنتجات؟ – وقم مراجعة استراتيجية المبيعات والتسويق الخاصة بك وفقا لذلك.
  3. تميّز. من الضروري إعطاء العملاء أسبابًا وجيهة للقدوم إليك بدلاً من منافسيك. يجب على برنامج نقطة البيع الفريدة الخاص بك الاستفادة مما يريده العملاء، ويجب أن يكون واضحًا بحيث يعرف العميل ما الذي يجعلك مختلفاً عن المنافسين بسهولة.
    كيف تنافس في السوق؟ وتتغلب على منافسيك
  4. تحضير التسويق الخاص بك. اعمل على تحسين بيان وضع السوق الخاص بك، وابذل المزيد من الجهد لإخبار الآخرين من أنت، وما تبيعه، ولماذا يجب أن يشتروا منك.
    ليس بالضروري أن تكون حملة التسويق الخاصة بك باهظة الثمن؛ حيث يمكن أن يتراوح التسويق ما بين الملصقات على نافذتك، إلى الحملات الفيروسية على وسائل التواصل الاجتماعي.
  5. تحديث صورتك. يمكن أن تقوم بخطوات بسيطة مثل طلاء واجهة المبنى الخاص بك بحيث تجعل مشروعك يبدو أكثر حداثة وجاذبية للجمهور.
    هناك أيضاً بعض التحديثات التي يمكن القيام بها في بطاقات العمل، وصفحاتك على وسائل الإعلام الاجتماعية، وموقع الويب الخاص بك، والعلامة التجارية على التعبئة والتغليف، وغيرها.
  6. الاعتناء بالعملاء الحاليين. حيث أنّهم بمثابة السوق المستهدف لمنافسيك. لذا اعمل على تقديم خدمة أفضل للعملاء كأن تكون أكثر استجابة لاحتياجاتهم وتوقعاتهم.
    إذا كان ذلك ممكنًا، فكّر في عرض إضافات منخفضة التكلفة مثل الخصومات أو خطط الولاء – تذكر أن الحفاظ على العملاء أرخص وأسهل من من العثور على عملاء جدد.
  7. استهداف أسواق جديدة. يمكن أن يؤدي البيع في عدد أكبر من الأسواق إلى زيادة قاعدة عملائك وتوزيع المخاطر. فكر مثلاً فيما إذا كان يمكنك البيع عبر الإنترنت أو في الخارج.
    هل هناك مجموعات من المستهلكين لم تقم باستهدافها من قبل وقد تكون مهتمة بما تعرضه؟ تذكر ثوابت تجزئة السوق ولا تضيع وقتك في التسويق للأشخاص الذين لا يهتمون.
  8. توسيع معروضاتك. ما المنتجات أو الخدمات ذات الصلة التي قد يهتم بها عملاؤك؟ يمكنك حتى التفكير في التنويع في منطقة أخرى. على سبيل المثال، قدمت العديد من المطاعم فعاليات التواصل الشبكي بنجاح.
  9. كن أفضل صاحب عمل. يعمل الموظفون المهرة والمحفزون على دعم الأعمال التجارية النابضة والنامية. لكن جذبهم يعني أكثر من مجرد دفع أجر تنافسي، فغالباً ما يكون الناس أكثر تأثراً بأجواء العمل الجيدة والمنافع الأخرى مثل مرونة العمل، والتطوير الوظيفي المهيكل.
  10. انظر للمستقبل. الأعمال التجارية التي تخطط للنمو أكثر نجاحًا من تلك التي تكون سعيدة بالبقاء ساكنة. لذا يجب عليك مواكبة التطورات في القطاع الخاص بك، واتباع اتجاهات المستهلكين، والاستثمار في التكنولوجيا الجديدة.
    كما يجب أن يكون لديك فكرة واضحة عن المكان الذي تريد أن تصل إليه في غضون سنة واحدة، وثلاث، وخمس سنوات.

مترجم عن Marketing Donut

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق