أخبارتقنية

دراسة: تويتر ليس مكان جيد للمُعلنين

انتشار التحرّش والإساءة سبب رئيسي.


انضم إلينا على لينكد إن

في دراسة جديدة من Citron Research وجد الباحثون أن تويتر ليس جيد للمُعلنين وأشارت الدراسة إلى وجود الكثير من مظاهر انتهاك حقوق الإنسان على منصة التدوين القصير الشهيرة، خاصةً ضد النساء.

يأتي هذا في وقت تعاني فيه الشبكة الاجتماعية الشهيرة من انتقادات عدّة تتعلق بانتهاكات مُشابهة، خاصةً التحرّش اللفظي والتنمُّر.

وذكرت العديد من التقارير في السابق أن إدارة تويتر لم تقم باتخاذ تدابير قوية لحماية المستخدمين من هذه المخاطر، حيث تخشى الشركة أن أي إجراء قوي قد يتسبب في انخفاض معدلات النمو، وهو هم تويتر الأكبر منذ إطلاقها.

تويتر ليس جيد

في الدراسة التي نشرتها منظمة العفو الدولية يوم الثلاثاء الماضي، دقق الباحثون في ملايين التغريدات من 778 صحفي وسياسي في الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا على مدار عام 2017.

وباستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي، وجد الباحثون أن كل 30 ثانية تقريباً يتم نشر تغريدة مسيئة – أو مقاربة للإساءة – للنساء تحديداً، كما خلصت الدراسة إلى أن النساء من الأعراق المختلفة – عن العرق الأبيض – هنّ أكثر من عانين من الإساءة، وتحديداً النساء ذوات البشرة السمراء.

من جانبها، دافعت تويتر عن نفسها أمام هذه الاتهامات بأن لديها سياسة تتعلق بسوء المعاملة على شبكتها، ولا تسمح بمضايقة أو تخويف المستخدمين الآخرين، وأضافت الشركة أنّها استحدثت أكثر من 50 تغيير في سياستها على مدار عامين – بين 2017 و 2018 – لمعالجة هذا النوع من المشكلات.

وحسب الشركة، فإن أقل من واحد في المائة من المستخدمين على شبكتها الاجتماعية هم من يتسببون بهذه المشاكل من العنصرية والتحرّش اللفظي.

اقرأ أيضاً: التفاعل على تويتر في طريق الحصول على وظيفة أحلامك

أسهم تويتر

وشهدت أسهم تويتر انخفاض كبير على مدار الأيام الماضية وصل إلى 12 في المائة يوم الخميس الماضي، وذلك بسبب تخوّف الكثير من المعلنين من التعرّض للمسائلة بسبب الإعلان على شبكة تويتر، أو ظهور إعلاناتهم على تغريدات مسيئة للنساء أو أحد الأعراق.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق