Patreon يتخطى 3 مليون مستخدم وتوقعات بوصول إجمالي المدفوعات مليار دولار في 2019

تابعنا على لينكد إن

أعلنت خدمة Patreon – التي تسمح لمقدّمي المحتوى على يوتيوب وخلافه من المنصات إنشاء اشتراكات مدفوعة للمشاهدين – عن وصولها إلى 3 ملايين مستخدم.

3 مليون مستخدم على Patreon يعني وجود 3 مليون شخص يدفعون مبالغ شهرية لمنشئي المحتوى لدعمهم وتشجيعهم على الاستمرار في إنتاج المحتوى باستقلالية، بعيداً عن قيود إعلانات جوجل أو غيرها من الشركات.

بهذا الرقم تبلغ نسبة الزيادة في نمو المستخدمين 50 في المائة، حيث بلغ عدد المستخدمين في العام الماضي 2 مليون مستخدم.

Patreon يصل للمليار دولار قريباً

تجدر الإشارة إلى أن Patreon تأسس بواسطة الموسيقي Jack Conte الذي كان ينشر مقاطعه على يوتيوب، وكان يبحث عن طريقة سهلة لاستقبال مساهمات ودعم المعجبين مقابل المحتوى الذي ينشره عبر الإنترنت.

وبعد الشراكة مع زميله الدراسي Sam Yam قاما بتأسيس Patreon في 2013.

يقول Conte نفسه عن باترون أنّه “مثل كيك ستارتر للأشخاص الذين ينشرون المحتوى بشكل دوري” وتحصل المنصة على 5 في المائة من كل عملية تجري من خلالها، بالإضافة لرسوم المعالجة والدفع.

فكرة الاشتراك الشهري

ما بدأ كفكرة بالنسبة لكونتي لجني المال لنفسه بدلاً من إعلانات يوتيوب، أصبح الآن مشروع كبير مستقل بفكرته، وحصل على استثمارات بلغت أكثر من 105 مليون دولار، منذ تأسيسه.

وبالإضافة إلى تجاوز Patreon حاجز الثلاثة ملايين مستخدم، صرّحت الشركة أنها تتوقع تجاوز المليار دولار من المدفوعات في 2019، وهي زيادة هائلة منذ مايو الماضي الذي أعلنت فيه الشركة دفعها 350 مليون دولار لمنشئي المحتوى.

بحسبة بسيطة، وصول الشركة إلى مليار دولار من المدفوعات وحصولها على 5 في المائة  من كل عملية، يعني تحقيقها دخل يصل إلى 50 مليون دولار.

من جانب آخر، العديد من منصات مشاركة المحتوى (كيوتيوب) توفر ميزة الاشتراكات المدفوعة للقنوات، لكن الاختلاف في باترون أنّها منصة مستقلة بذاتها، بمعنى أن أي مُنشئ محتوى من الكتّاب، والموسيقيين، وأصحاب البودكاست، يمكنهم توليد دخل إضافي من خلاله.

وتُخطط باترون التوسّع في هذا العام من خلال عدّة خدمات أخرى، كإمكانية بيع المنتجات التي تحمل العلامة التجارية لمُنشئ المحتوى، ونتوقع أن يكون هذا سبب استحواذها على Kit في العام الماضي.

في هذا الإطار، صرّحت الشركة في تدوينة رسمية “مع استمرارنا في النمو، مازلنا في مهمة لتعزيز الاشتراكات للمبدعين وتقديم الدعم لهم” وأضافت “نحن نبني المزيد من التحسينات، والميزات، وعمليات الدمج لمساعدة كل منشئ محتوى على تنشيط نظام الاشتراكات الخاص به بسهولة ليتمكن من التركيز على ما يحبه حقاً: إنشاء المحتوى”.

نشرة المال والأعمال

انضم إلى المئات من رجال الأعمال والمهنيين وأصحاب المشروعات الصغيرة، واحصل على أحدث المقالات المختصة بإدارة المال والأعمال دورياً

شكراً لك، ومرحباً في قائمتنا المميزة.

شيء ما خاطئ.