انخفاض حركة المسافرين في مطار دبي 2.2 في المائة خلال الربع الأول

شهدت حركة المسافرين في مطار دبي انخفاض بنسبة 2.2 في المائة خلال الربع الأول من العام مُسجلةً 22.2 مليون مسافر، بالمقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي.

وأشارت شركة مطارات دبي – المُشغّل للمطار – إلى أنّ السبب يعزو إلى الحظر المفروض على طائرات بوينج 737 ماكس بسبب حوادثها الأخيرة.

انخفاض حركة المسافرين في مطار دبي

وقالت شركة مطارات دبي يوم الأحد الماضي أنّ الانخفاض في أرقام المسافرين هذا الربع يرجع بدرجة كبيرة إلى انخفاض الرحلات بنسبة 3 في المائة، وبعضها نتج عن حظر الطيران المفروض على طائرة بوينج 737 ماكس، وتوقيت عطلات عيد الفصح هذا العام.

وكانت طائرة 737 ماكس فُرض عليها حظر طيران منذ تحطم طائرة الخطوط الجوية الأثيوبية في مارس الماضي، والتي أعقبت أيضًا تحطم نفس الطائرة ضمن شركة LionAir في أكتوبر من العام الماضي، مما أسفر عن مقتل ما مجموعه 346 شخص.

وقامت شركة فلاي دبي – التي تتخذ من المطار مقرًا لها – بإيقاف جميع طائراتها ال14 من نوع 737 ماكس، مما أجبرها على إلغاء العشرات من الرحلات الجوية.

كما قامت شركات الطيران الأخرى التي تستخدم المطار بفرض حظر طيران على نفس الطراز، بينما شركة طيران الإمارات – الشركة الرئيسية في المطار – لا تحوي ضمن أسطولها على هذا الطراز.

وبلغ متوسط عدد الركاب شهريًا 7.41 مليون راكب، بالمقارنة مع 7.42 مليون في نفس الفترة من العام الماضي، بينما ارتفع حجم الشحنات هذا الربع بنسبة 4.1 في المائة لتصل إلى 641,250 طن.

وشهد مطار دبي – الذي ينشر عادةً أرقام حركة المرور الشهرية – تباطؤ في النمو خلال العام الماضي. ففي عام 2018، تعامل المطار مع 89.1 مليون مسافر، وكان يستهدف حوالي 90.3 مليون مسافر، لكنّها بالرغم من ذلك ظلت الأكثر ازدحامًا حول العالم.

عبر رويترز

قد يعجبك أيضًا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد