أول معرض للسجائر الإلكترونية في الإمارات قريبًا بالتزامن مع ضريبة جديدة

من المقرر إجراء أول معرض للسجائر الإلكترونية في الإمارات العربية المتحدة العام المقبل في الوقت الذي تبدأ فيه الدولة بفرض ضريبة جديدة على أجهزة التدخين الإلكترونية (السجائر الإلكترونية، والشيشة الإلكترونية).

من المقرر أن ينعقد المعرض العالمي للتدخين الإلكتروني The World Vape Show في دبي في الفترة من الثالث وحتى الخامس من يونيو عام 2020 القادم، وفق تقرير من جولف بزنس.

معرض للسجائر الإلكترونية في الإمارات

وفقًا للمنظمين ، سيساعد معرض التدخين الإلكتروني الذي يستمر ثلاثة أيام على التواصل بين مصنعي أجهزة التدخين الإلكترونية، وموزعيها، ومستخدميها.

ومن المتوقع أن يكون يوم واحد على الأقل من الحدث مفتوحًا للجمهور، كما يزعم المنظمون أيضًا وجوج مؤتمر باسم “Future of Vape” ضمن فعاليات المؤتمر سيجمع أكثر من 50 خبيرًا لمناقشة حاضر ومستقبل الصناعة.

تأتي أخبار المعرض بعد إعلان مجلس الوزراء الإماراتي يوم الثلاثاء الماضي عن توسيع قائمة المنتجات الخاضعة للضريبة غير المباشرة لتشمل المشروبات السكرية، وأجهزة التدخين الإلكترونية، وتدخل الضريبة حيز التنفيذ اعتبارًا من 1 يناير 2020.

سيتم تطبيق ضريبة الاستهلاك بنسبة 100 في المائة على أجهزة التدخين الإلكترونية – بغض النظر عما إذا كانت تحتوي على النيكوتين أو التبغ – والسوائل المستخدمة في أجهزة التدخين الإلكترونية.

وقال بيان صادر عن الأمانة العامة لمجلس الوزراء: “يأتي القرار لدعم جهود حكومة الإمارات لتعزيز الصحة العامة والوقاية من الأمراض المزمنة المرتبطة مباشرة باستهلاك السكر والتبغ”.

وفقًا لتقرير نشرته وكالة أنباء الإمارات (WAM)، فإن قرار الضريبة يأتي للمساعدة في تقليل استهلاك الناس للمنتجات غير الصحية التي يمكن أن يكون لها آثار سلبية خطيرة على الجسم والعقل.

وتشير التوقعات إلى ارتفاع قيمة سوق السجائر الإلكترونية في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا ليصل 485 مليون دولار بحلول عام 2024، وذلك وفقًا لشركة التحليل Mordor Intelligence، بينما تبلغ قيمة هذا السوق عالميًا أضعاف هذا الرقم، وتجدر الإشارة إلى أنّ شركة Juul وحدها تُقدّر قيمتها بحوالي 36 مليار دولار.

بينما تظهر الأبحاث الطبية أن السجائر الإلكترونية لا تزال ضارة بصحة الإنسان.

وحسب بحث أجرته كلية الطب بجامعة هارفارد، تحتوي السجائر الإلكترونية على مادة النيكوتين التي تسبب الإدمان، والسائل الذي يتم تسخينه لإنشاء الدخان يمكن أن يقتل إذا تم تناوله عن طريق الخطأ.

علاوة على ذلك، يقدرون أن التدخين المنتظم، في المتوسط، يقلل من متوسط العمر المتوقع للإنسان بمقدار 10 سنوات على الأقل.

مهتم بالمال والأعمال؟ هذه القائمة البريدية لك
مهتم بالمال والأعمال؟ هذه القائمة البريدية لك
اشترك في النشرة الإخبارية، وانضم إلى مئات رجال الأعمال والمهنيين العرب لتحصل على رسالة وافية كل أسبوع.
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد