أموالآراء

تريد أن تُصبح مليونير.. ابدأ في التفكير مثل المليونيرات


انضم إلينا على تويتر

لا تبدأ إمكانيات دخلك مع وظيفتك الحالية ولكنّها تبدأ مع عقليتك وتفكيرك لذا إن كنت ترغب في أن تُصبح مليونير لن يضرك أن تبدأ في التفكير مثل المليونيرات.

في كتاب «أهم 10 اختلافات بين المليونيرات والطبقة المتوسطة» يشاركنا الكاتب كيث كاميرون سميث بعض الأفكار التي توصل إليها بعد قضاء عامين في العمل مع الأثرياء ودراستهم، بما في ذلك السلوكيات التي تميز طرق تفكيرهم عن تلك الخاصة بالشخص العادي.

وإذا كنت ترغب في جني المال والتحوّل إلى مليونير لدينا اليوم أربعة خصائص عقلية تميز المليونيرات عن غيرهم.

المليونيرات يفكرون على المدى البعيد

الأثرياء لا يفكرون في الحاضر فقط ولكنهم يفكرون أيضًا في إمكانات المستقبل، ويعني هذا تحديد أهداف قد تمتد لسنوات أو عقود، وليس أسابيع أو شهور فقط. وفقًا لسميث، كلما طالت مدة تفكيرك في المستقبل، كلما أصبحت أكثر ثراءً.

وذلك لأن الأهداف طويلة المدى تجبرك على التعامل مع أسئلة الصورة الكبيرة مثل: «كيف يمكنني مضاعفة الدخل هذا العام؟» بدلاً من المشكلات قصيرة الأجل: مثل «كيف سأدفع فواتيري هذا الشهر؟»

كما وجد الكاتب أنّ أصحاب الملايين على استعداد لتعليق راحتهم مؤقتًا سعيًا لتحقيق الحرية المالية على المدى البعيد، وهنا يشترك المليونيرات في سمة هامة جدًا: الصبر.

وأضاف: «يريد أفراد الطبقة الوسطى إشباعًا فوريًا». «كنت على هذا النحو لسنوات عديدة. أيًا كان ما أريده، قمت بخصم المبلغ من بطاقتي الائتمانية أو أقل قليلاً وقمت بسداد المدفوعات على الرصيد. الآن أنتظر الأشياء التي أريدها لأن هدفي هو المزيد من الحرية وليس الراحة».

المليونيرات يعتنقون التغيير

سواء كان التغيير صغيرًا أو كبيرًا، يمكن أن يكون مخيفًا. يقول كيث إنه بينما تميل الطبقة الوسطى إلى الخوف من التغيير، فإن أصحاب الملايين ينظرون إلى أي نوع من التغيير باعتباره فرصة.

ويكتب: «المشكلة مع الطبقة الوسطى هي أنها تفترض أن التغيير سيكون سلبيًا في معظم الأوقات». «المليونيرات يفترضون أن كل تغيير، إيجابيًا كان أم سلبيًا، سيفيدهم».

لا يتوقفون عن التعلّم

إذا دخلت منزل أي مليونير من المحتمل أن تجد وفرة من الكتب إن لم تجد مكتبة كاملة، وهذا لأن أصحاب الملايين يعرفون أن التعلّم لا يتوقف عند الانتهاء من الدراسة.

ويقول الكاتب أن النجاح هو عملية مستمرة وإن لم تضع نسبة من دخلك نحو التعليم المالي ستظل محاصرًا في الطبقة الوسطى، وكلما زادت الأموال التي تنفقها على المعرفة المالية كلما زادت الأموال التي ستربحها.

وأرخص وأسهل طريقة لبدء الاستثمار في التعليم المالي هي من خلال الكتب، حيث يمكنك تعلم مفهوم في بضع ساعات فقط من كتاب استغرق تطويره سنوات من شخص ما. ويقول الكاتب: «أشعر أن بعض الكتب التي قرأتها بسعر 20 دولارًا كانت تساوي 20 ألف دولار بسبب ما تعلمته منها».

يسألون أنفسهم أسئلة تمكينية

أول فارق يلاحظه الكاتب بين المليونيرات والطبقة الوسطى هو كيف يقدّم أصحاب الملايين المعلومات أنفسهم، فبينما يسألون أنفسهم أسئلة تمكينية تميل الطبقة المتوسطة نحو إضعاف أنفسهم.

فيقول المليونير مثلًا: «كيف يمكنني أن أجني مليون دولار سنويًا وأنا أقوم بما أحب؟» بينما يلتزم أفراد الطبقة المتوسطة بما هو عملي: «كيف يمكنني إقناع مديري بمنحي علاوة؟» وينظر أصحاب الملايين إلى موقف صعب ويسألون: «ما الذي تحاول الحياة أن تعلمني إياه الآن؟» بينما تميل الطبقة المتوسطة نحو التركيز على: «لماذا تحدث الأشياء السيئة لي دائمًا؟»

طلب موقع إلكتروني
زر الذهاب إلى الأعلى