وظائف

كيف تعمل من المنزل حتى بعد انتهاء فيروس كورونا

إذا كنت تبدأ العمل من المنزل أو حصلت للتو على وظيفة عن بُعد، فمن المحتمل أنك تتطلع إلى عدم قضاء الوقت في المواصلات التي تصيب بالإحباط والبقاء في ملابس النوم حتى الظهر. ويمكنك الاستمتاع بذلك في اليوم الأول أو الثاني! ولكن إذا كنت تخطط للعمل من المنزل لفترة طويلة من الوقت – أو بشكل دائم – فهناك عدة طرق للتأكد من استمرار إنتاجيتك في العمل بينما تتمتع بمزايا عدم الاضطرار إلى الذهاب إلى المكتب.

هناك الكثير من النصائح حول أفضل ما يصلح للعاملين عن بُعد لكن تأكّد أنّها تختلف من شخص لآخر. وعلى الصعيد الشخصي، عملت عن بُعد بشكل أو بآخر خلال السنوات الخمس الماضية ووجدت روتينًا يناسبني، ولكن قد يختلف هذا الروتين عن الآخرين، ولا بأس بذلك. أعتقد أن أهم شيء يجب تذكره هو العثور على ما يساعدك في الحفاظ على تركيزك، مع إبقاء عملك منفصلاً عن حياتك المنزلية.

يجب أن تمتلك مساحة عمل منفصلة

ليس من الضروري أن تكون مساحة العمل المنفصلة مكتبًا مخصصًا له باب يغلق – والذي غالبًا لا يكون خيارًا في المنازل ذات المساحات الصغيرة – لكن يجب أن تكون هناك منطقة تؤهلك ذهنيًا لوضع العمل، سواء كانت غرفة منفصلة، أو مكتبًا صغيرًا تم إعداده في زاوية غرفة المعيشة، أو كمبيوتر محمول في نهاية طاولة المطبخ.

من الناحية المثالية، سيكون مكانًا لا تذهب إليه للاسترخاء، مثل غرفة نومك أو أريكتك، ومكانًا يعرف أفراد أسرتك الآخرون أنه مخصص للعمل.

إذا وجدت أنك أكثر إنتاجية مع وجود كمبيوتر محمول على الأريكة فيمكنك إعداد مكان عملك هناك، وقد يستغرق الأمر قليلًا من التجربة والخطأ لمعرفة المنطقة الأكثر ملاءمة في منزلك لإنجاز العمل.

حدد روتينًا يتضمن ساعات الراحة

كان هذا هو الجزء الأصعب بالنسبة لي للتكيف معه عندما بدأت العمل من المنزل: مع الكثير من الأجهزة التي تسمح للرؤساء والعملاء بالوصول إليك باستمرار، قد يصبح العمل في نهاية المطاف على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع. لذا حاول أن تبدأ العمل في نفس الوقت تقريبًا كل يوم إذا استطعت، وقم بجدولة فترات راحة (بما في ذلك وجبات الطعام) في نفس الوقت تقريبًا إن أمكن. وأنصح أيضًا بعدم تناول الطعام في منطقة عملك، لكن لا يمكنني تقديم نفسي كمثال جيد – فجميع الصحفيين يميلون إلى تناول الطعام في مكاتبهم، حتى في العمل عن بُعد.

إذا كنت تبحث عن المثالية، يجب أن تحاول قضاء بعض الوقت في الهواء الطلق مرة واحدة يوميًا، لتناول القهوة أو التمشي، حتى لا تصاب بالجنون!


اخترنا لك أيضًا:


وقد يشعرك العمل عن بُعد بالعزلة في بعض الأحيان، لذلك كجزء من روتينك، حاول التفاعل مع زملائك في العمل بانتظام، وتعد المحادثات عبر تطبيقات المراسلة مثل Slack (حتى مجرد قول “مرحبًا!” عند تسجيل الدخول في الصباح) وعقد اجتماعات عبر Zoom أو تطبيق فيديو آخر طريقتان سريعتان لتنفيذ ذلك. ومهما كانت طريقة الاتصال، فلا تجعل البريد الإلكتروني هو الطريقة الوحيدة التي تتفاعل بها مع الزملاء.

أخيرًا – وهذه هي القاعدة التي أنتهكها كثيرًا – حاول إنهاء العمل في نفس الوقت كل يوم. من الواضح أنه ستكون هناك أوقات يحتاج فيها الموعد النهائي المتأخر أو المشروع إلى الاهتمام بعد ساعات العمل التقليدية. ولكن في معظم الحالات يمكن أن تنتظر رسالة البريد الإلكتروني الخاصة بالعمل التي تصلك الساعة 10 مساءً حتى صباح اليوم التالي للحصول على رد.

اعرف جسدك!

يجب أن تُخصص مبلغًا لا بأس به لاستثماره في كرسي مكتب جيد – ويُفضّل من النوع الطبّي – فقد تهاونت أثناء عملي من المنزل في هذا الأمر حتى أصابتني آلام الظهر، وصدقني لن تستطيع العمل مع هذه الآلام.

وإلى جانب ذلك يجب أن تُخصص وقتًا في يومك للتمشية والنهوض من المكتب وربما الأفضل ممارسة بعض التمارين الرياضية، وتأكّد أن منطقة العمل مضاءة جيدًا حتى لا تُرهق عيونك.

الأطفال وما أدراك ما الأطفال

تأكّد أن جميع أفراد أسرتك بما في ذلك أطفالك أو أطفال عائلتك يعلمون بأنّك لن تكون متاحًا أبدًا في أوقات العمل، ولهذا السبب نصحنا في البداية بعزل مساحة العمل الخاصة بك بعيدًا عن الضوضاء المنزلية.

يجب أن تكون صارمًا في هذا الأمر تحديدًا حتى تتمكن من العمل بأريحية وتزيد من إنتاجيتك ولا تتعرض للتشتيت الناتج عن التواجد في المنزل.

احصل على الأدوات التي تحتاجها

ستحصل على الكثير من النصائح حول الاستثمار في أدوات العمل المختلفة، مثل مكتب قائم – تعمل عليه واقفًا – أو كمبيوتر عمل منفصل. وإذا كانت لديك الموارد للقيام بذلك وتعتقد أنه سيساعدك (والأفضل من ذلك، إذا كانت شركتك ستعوضك عن هذه النفقات) فقم بذلك.

بالإضافة إلى سماعات إلغاء الضوضاء، فإن الضروريات الوحيدة لإعداد بيئة العمل من المنزل الخاصة بي هي اتصال Wi-Fi لائق، وجهاز كمبيوتر يلبي احتياجاتي (سيختلف هذا بشكل كبير حسب وظيفتك)، و هاتف محمول يُعتمد عليه. ولكن إذا انتهى بك الأمر إلى العمل من المنزل لفترة طويلة، فستكتشف ما تحتاجه وما يمكنك تحمل تكاليفه.


قد ترغب أيضًا قراءة