أعمال

9 أسباب لبدء مشروع تجاري من المنزل


انضم إلينا على تويتر

يُعد بدء مشروع تجاري من المنزل – سواء بدوام كامل أو جزئي – قرارًا هامًا يتطلب البحث والتخطيط. لكن قبل أن تُحدد ما إذا كان الأمر صعبًا عليك أو ترفضه، ضع في اعتبارك هذه الأسباب التي تدفعك إلى بدء مشروع تجاري من المنزل.

  • يمكنك التحكم في جدولك الزمني عندما تعمل من المنزل
  • التوازن بين العمل والحياة أسهل في تحقيقه
  • قد تكون قادرًا على فعل شيء تستمتع به
  • لن تضطر إلى قضاء الوقت في المواصلات أو إنفاق أموالك عليها
  • فرصة للتبديل بين أنواع الوظائف، وإضافة التنوع إلى عملك

التحكّم في جدولك عند بدء مشروع تجاري من المنزل

أن تكون مسؤولاً عن يومك هو أحد أكبر فوائد العمل من المنزل. حيث يمكنك تعيين وتخصيص ساعات عملك لتلبية احتياجات حياتك. هل تتمنى أن تأخذ قيلولة في منتصف النهار؟ يمكنك فعل ذلك بعد بدء مشروع تجاري من المنزل. هل تقوم بعمل أفضل ما لديك في وقت متأخر من الليل؟ يمكنك جدولة وقت عملك ليتناسب مع هذا.

ومع ذلك، يمكن لهذه الحرية أيضًا أن تجلب معها إغراءات تشتت الانتباه وخطر التسويف في المهام المتعلقة بالعمل. لذا يجب التأكد من أن لديك سمات تنظيم المشاريع الصحيحة وخطة تنظيمية يومية جيدة للتعامل مع هذه المسؤولية الجديدة. إذا كان لديك عائلة أو شريك أو رفقاء في السكن، فسيتعين عليك التأكد من أن بيئة منزلك مواتية لبيئة العمل التي تحتاجها.

9 أسباب لبدء مشروع تجاري من المنزل 1

التوازن بين العمل والمنزل

إذا كنت تشعر أن وظيفتك تستغرق الكثير من الوقت، فقد يكون بدء مشروع تجاري من المنزل هول الحل. يعني وجود جدول زمني مرن أنه يمكنك تخصيص وقت لأطفالك وعائلتك، أو متابعة اهتمامات شخصية أخرى. وإذا كنت تريد التعليم المنزلي أثناء إدارة عملك، يمكنك ذلك.

قد يكون تحقيق التوازن بين العمل والحياة في المنزل أمرًا صعبًا إذا لم يتم وضع قواعد ومعايير معينة واتباعها. المقاطعات المستمرة من أطفالك، على سبيل المثال يمكن أن تتسبب في فقدان الكثير من وقت العمل.

ومع ذلك، فإن تحقيق التوازن بين العمل والحياة يتطلب بعض التخطيط وإدارة الوقت. في بعض الحالات، قد لا تزال بحاجة إلى ترتيب رعاية طفلك.

كسب المال من فعل شيء تحبه

أحد أفضل جوانب بدء مشروع تجاري من المنزل هو القدرة على تحويل هواية أو شغف إلى دخل. في الواقع، من المرجح أن تحقق النجاح إذا ركزت على متابعة شغفك وتحويله إلى أرباح.

لا للمواصلات

لا يستغرق العمل خارج المنزل وقتًا طويلاً فحسب، خاصةً إذا كانت المسافة بين منزلك وعملك طويلة، ولكن أيضًا يزيد من النفقات المتعلقة بالوظيفة. في أميركا مثلًا؛ ينفق الأمريكيون ما معدله 386 دولارًا شهريًا على الوقود. لذا تأكّد أنّ تقليل تنقلاتك اليومية سيؤدي إلى إعادة بعض هذه الأموال إلى جيبك. والمصاريف الأخرى التي لا يضعها الكثيرون في الاعتبار هي رسوم المرور، وإهلاك السيارة، وعمليات الضبط المتكررة.

9 أسباب لبدء مشروع تجاري من المنزل 2

التحكّم في الدخل

يختار العديد من الأشخاص عدم بدء مشروع تجاري لأنهم قلقون بشأن تحقيق دخل ثابت ومناسب للعيش. وفي حين أن طبيعة المد والجزر المحتملة لإدارة المشاريع التجارية من المنزل هي شيء تحتاج إلى مراعاته، فإن الحقيقة هي أن بدء مشروع تجاري من المنزل يمكن أن يسمح لك بكسب ما تستحقه.

بصفتك صاحب مشروع من المنزل، فإنك تحدد أهداف الدخل الخاصة بك، بالإضافة إلى أسعار المنتجات أو الخدمات الخاصة بك. وطالما أنك تقوم بالعمل الذي يجب القيام به، مثل جذب عملاء جدد وتسويق عملك، فمن المحتمل أن تحقق ربحًا.

المزايا الضريبية

من المميزات الكبيرة في العمل لنفسك هي المزايا الضريبية التي لا تُمنح للموظفين. حيث يمكنك شطب المعدات والإمدادات والخدمات وحتى جزء من منزلك أو سيارتك إذا كان ذلك مناسبًا.

علاوة على ذلك، عندما يكون لديك مشروع منزلي، يمكنك خصم نفقاتك أولاً ودفع ضرائب على صافي الدخل. مع ذلك، من المهم التعرف على خصومات الأعمال المنزلية، وإعداد التقارير، وموعد الدفع للتأكد من أنك تتبع قوانين الضرائب المناسبة. ويفضّل دومًا استشارة خبير ضرائب.

9 أسباب لبدء مشروع تجاري من المنزل 4

التحكّم في ملابس العمل

لا مزيد من السترات والسراويل الرسمية. لا مزيد من ربطات العنق أو الجوارب الطويلة. حيث يمكنك ارتداء ما تريد في مكتبك في المنزل. إذا كنت مرتاحًا أكثر في رداء الحمام الناعم، يمكنك ارتدائه كل يوم إذا أردت!

أنت مدير نفسك

يُعد العمل من المنزل مثاليًا لمن لا يحب أن يُقال له ما يجب فعله. حيث يمكنك القيام بالعمل بالطريقة التي تشعر أنها الأفضل. علاوة على ذلك، لا يجب أن يشعر أصحاب المشاريع المنزلية بالذنب لأنهم بدأوا العمل متأخرًا. ليس هناك حاجة لطلب إجازة مرضية. ولا يوجد مدير ينظر من فوق كتفك للتأكد من أنك تعمل.

يتطلب كونك رئيسك الخاص والعمل من المنزل مستوى من الانضباط الذاتي الذي يستغرق وقتًا لتنميته. إذا كنت قد بدأت للتو وتميل إلى المماطلة، فخذ الأمر ببطء في البداية للسماح لنفسك بالوقت لتعتاد عليه، إذا كنت قادرًا على ذلك.

المزيد من الفرص للنمو والتنوع

في كثير من الأحيان، ينتهي الأمر بالموظفين إلى الشعور بأنهم عالقون في وظائفهم. وعند بدء مشروع تجاري من المنزل، حتى لو كانت مهامك اليومية متشابهة نسبيًا، فهناك العديد من الفرص للقيام بأشياء أكثر. حيث يمكنك العمل من موقع مختلف، أو تغيير جدولك، أو إعادة ترتيب أولويات المهام التي عليك القيام بها.

ويتطلب بدء مشروع تجاري من المنزل استثمارًا أوليًا أكثر من العمل التقليدي، مثل اكتساب معرفة عملية بممارسات المحاسبة الأساسية والتسويق والمال للمعدات التي تحتاجها. ولتبقى قادرًا على المنافسة، ستحتاج إلى مواصلة الدراسة والحصول على بعض الشهادات ومواكبة الاتجاهات الحالية في مجال عملك أو إدارة الأعمال الصغيرة. في الأساس، أنت تصمم يومك وما تفعله، مما يسمح لك بتوسيع وتنمية مهاراتك وعملك.

صورة الغلاف من shutterstock

طلب موقع إلكتروني
زر الذهاب إلى الأعلى