أعمالآراء

كيف يمكن للشركات الصغيرة أن تتكيف مع تغيير سلوك المستهلك

التحولات في استراتيجيات التسويق الإبداعي والطلب السلوكي


انضم إلينا على تويتر

واجهت الكثير من الشركات الصغيرة تحديات هائلة بسبب الإغلاق الجزئي – أو الكلي أحيانًا – أثناء جائحة كورونا. ففي الولايات المتحدة مثلًا أبلغت قرابة 80% من الشركات الصغيرة عن تأثير سلبي من كورونا اعتبارًا من منتصف أغسطس. وأصبح عليها أن تتكيف مع تغيير سلوك المستهلك المتعلق بالجائحة.

وتُشير التقارير إلى تقدّم العديد من الشركات الصغيرة بطلبات قروض أو دعم حكومي لمواجهة التأثير السلبي. ومع ذلك، مع إعادة فتح الشركات للعمل يجب عليها التكيّف مع تغيير سلوك المستهلك والمخاوف المتزايدة بشأن الصحة والسلامة.

تغيير سلوك المستهلك

عندما انتشر فيروس كورونا في البداية انعزل الكثير من الناس حول العالم في المنزل لأسابيع أو شهور، وأصبح عليهم التكيف مع الحياة بدون مطاعمهم المفضلة، والمتاجر المحلية، والخدمات الشخصية والمهنية مثل التنظيف أو رعاية الأطفال. وأثر ارتفاع البطالة أيضًا على الإنفاق الاستهلاكي، مع انخفاض في الإنفاق على الخدمات الغذائية والإقامة، وكذلك الإنفاق على الترفيه.

كل هذه العوامل أدت إلى تغييرات في سلوك المستهلك.

زيادة الاهتمام بالصحة والسلامة

صرّحت سارة كروزير المتحدثة باسم Main Street Alliance الأميركي: «التحدي الأكبر الآن هو استمرار الأزمة الصحية لأنّها تؤثر بشكل مباشر على ثقة المستهلك. وتحتاج الشركات الصغيرة إلى أن يشعر العملاء بالأمان عند دخول مؤسساتهم».

المزيد من الطلبات عبر الإنترنت

من المتوقع أن ينخفض الإنفاق على تجارة التجزئة التقليدية بنسبة 14٪ في عام 2020، حيث ساهم الوباء في تسريح التحوّل إلى البيع بالتجزئة عبر الإنترنت. وفي الوقت نفسه، فإن التجارة غير التلامسية أصبحت مفضلة بشدة من قبل المستهلكين. وبشكل عام، زاد المستهلكون من اعتمادهم على التكنولوجيا الرقمية.

كيف يمكن للشركات الصغيرة أن تتكيف مع تغيير سلوك المستهلك 1

التغييرات على خيار الشراء

بسبب النقص والتغيرات في تواتر رحلات التسوق أثناء الوباء، ربما يكون بعض المستهلكين قد غيروا خياراتهم الشرائية.

يقول لاس بيرنر الأستاذ المساعد في التسويق الإكلينيكي بكلية USC Marshall للأعمال: «ربما يكون الناس قد تخلصوا من عادة شراء أشياء معينة (مثل الخبز الطازج) وهو سلوك قد يستمر بعد الأزمة».

العمل والدارسة والتسوّق من المنزل

وفقًا لدراسة حديثة، بدأ الناس في التوطين في المنزل لأنهم لم يتمكنوا من التنقل بحرية أثناء فترة الإغلاق وأوامر البقاء في المنزل. ويعني هذا انخفاضًا في الأحداث التي تعتمد على التواجد المباشر، على سبيل المثال حفلات الزفاف وأعياد الميلاد، والتي تغيرت الآن إلى حفلات افتراضية عبر خدمات مثل زووم.

تعديل استراتيجية التسويق

تطلّب تغيير سلوك المستهلك من الشركات الصغيرة تعديل استراتيجيتها التسويقية عند إعادة التشغيل.

وتقول سيندي سولومون الشريكة في إحدى مشاريع اللياقة البدنية: «كانت هناك تحولات كبيرة للغاية في احتياجات وسلوك عملائنا منذ إعادة فتح أبوابنا في أوائل يوليو. لقد كان عملاؤنا حذرين للغاية بشأن العودة إلى برامج اللياقة البدنية وإثراء الأطفال».

وقالت إنّ شركتها قررت المزج بين الدروس الحقيقية والافتراضية عبر الإنترنت لتوفير الشعور بالأمان للعملاء.

بناء وجودك على الإنترنت

بالنسبة للعديد من الشركات الصغيرة، كان الإغلاق فرصة لبناء وجود على وسائل التواصل الاجتماعي جعلها على اتصال بعملائها.

عندما لا يتمكن العملاء من رؤيتك على أساس يومي، حافظ على تفاعلهم من خلال البقاء مرئيًا عبر الإنترنت من خلال منصات وسائل التواصل الاجتماعي والمشاركة معهم في التعليقات.

الاستفادة من مجتمعك

يُشير كروزر إلى أنّ المشروعات الصغيرة التي تستطيع التغلب على تغيير سلوك المستهلك هي تلك التي تحظى بدعم قوي من المجتمع.

ويوصي الشركات بابتكار طرق للتواصل مع العملاء عبر الإنترنت لتوفير الشعور بالأمان الذي يحتاج إليه العميل في الوقت الحالي.

انشر تدابير السلامة الخاصة بك

يقترح بعض الخبراء أن توضّح الشركات الصغيرة للعملاء ما تفعله للحفاظ على سلامتهم وسلامة الموظفين ليشعروا بالراحة عند زيارة الشركة.

كيف يمكن للشركات الصغيرة أن تتكيف مع تغيير سلوك المستهلك 2

شارك الشركات المحلية الأخرى

المجتمع والشراكة أمران أساسيان لتجاوز أي أزمة. لذا قم بدعم ورفع مستوى الأعمال التجارية المحلية الأخرى من خلال إدارة حملات ترويجية مشتركة أو ببساطة الانخراط معهم على وسائل التواصل الاجتماعي ومشاركة محتواهم.

بذلك ستعمل على توسيع جمهورك من العملاء المستهدفين مع المساعدة أيضًا في بناء مجتمع الأعمال العام الذي تنتمي إليه.

قابل العملاء أينما كانوا

يرغب العديد من الأشخاص في دعم الأنشطة التجارية المحلية، ولكن ربما لا يشعرون بالثقة بشأن التسوق في المتجر. وحتى عندما تستأنف العمليات العادية، احتفظ ببعض خدمات مكافحة الوباء، مثل التقاط المنتجات على جانب الطريق أو الحجز عبر الإنترنت. يوفر هذا طريقة بدون تلامس ويمنح المستهلكين الراحة اللازمة.

تواصل عبر البريد الإلكتروني

شهد مسوقو البريد الإلكتروني قفزات كبيرة في معدلات الفتح والتحويل أثناء الجائحة حيث يقضي الأشخاص وقتًا أطول في المنزل والتسوق عبر الإنترنت.

طلب موقع إلكتروني
زر الذهاب إلى الأعلى