أخبارتقنية

شركة مرني السعودية تجمع 9.1 مليون دولار لتنمية أعمال المساعدة على الطريق

جمعت شركة مرني (Morni) السعودية الناشئة للمساعدة على الطريق ومقرها الرياض حوالي 9.1 مليون دولار أميركي مؤخرًا، في تمويل من السلسلة B بقيادة شركة الاستثمار السعودية G Square. وتضمنت الجولة مشاركة بعض المستثمرين الآخرين. وكانت شركة مرني قد جمعت في السابق 1.1 مليون دولار من رائد فنشرز و500 ستارت أبز في عام 2016.

وتوفّر المنصة القائمة على الويب والجوال حلول القطر والمساعدة على الطريق للأفراد والشركات. وتتوفر الحلول على هيئة طلبات واشتراكات. وتزعم الشركة أنّها قدمت خدمات إلى أكثر من 600,000 عميل داخل السعودية حتى الآن، ولديها 490,000 مشترك سنوي. كما توجد أكثر من 2,000 شركة تأمين وتأجير سيارات تستخدم خدماتها.

وتبلغ تكلفة الاشتراك السنوي حوالي 50 دولار (200 ريال سعودي) كما يسمح للعملاء بتجربة جزء منه مجانًا لعدد محدود من المرات.

وبالإضافة إلى قطر السيارات، تقدم شركة مرني أيضًا خدمات الإطارات والبطارية وتوصيل الوقود. ويمكن لمالكي المركبات الذين يواجهون مشاكل أو أعطال أو في حالة الحوادث الحصول على حلول كاملة للحوادث، بدءًا من موقع الحادث وانتهاءً بكافة الإجراءات مع الجهات المختصة ومن ثم تسليم المركبة إلى باب المالك.

وقال سلمان السحيباني، المؤسس والرئيس التنفيذي السابق لشركة مرني: «سيمكن هذا التمويل الشركة من الاستمرار في قيادة قطاع خدمات المركبات وخدمات ما بعد الحوادث، حيث ستستفيد من التوسع في خدمات الحفاظ على المركبات وإدارة الحطام، وخدمات الدعم لمطالبات المركبات. وسيساهم ذلك في توفير أكثر من 3 مليارات ريال سنويًا من الهدر المالي في قطاع تأمين المركبات، من خلال توفير حلول مبتكرة للتعامل مع حوادث المركبات ومطالباتها».

وكان السحيباني ترك الشركة كرئيس تنفيذي في يوليو من هذا العام ولكن يبدو أنه لا يزال عضوًا في مجلس إدارتها.

وأطلقت الشركة مؤخرًا منصة للمزادات حيث تبيع المركبات المتورطة في أنواع مختلفة من الحوادث.

وقالت الشركة السعودية الناشئة إنها تخطط لاستخدام أحدث الأموال لتوسيع خدماتها في المزيد من مدن المملكة. وسيتم استخدام جزء من الأموال لتنمية خدمات إدارة الحطام لشركات التأمين وحلول الحوادث الشاملة للأفراد والشركات.

وأضافت أنها «تسعى أيضًا إلى طرح منتجات جديدة لأصحاب السيارات الرياضية الكلاسيكية والفخمة لتوفير أعلى مستويات الحفظ والإقامة من خلال مناطق تخزين تزيد عن 300 ألف متر مربع في الرياض».

بينما قال بسام الوابل، الشريك في شركة جي سكوير للاستثمار: «نعتقد أن هذه الجولة الاستثمارية ستساعد النظام على النمو بشكل متكامل ومتسارع، مما سيدعم الاقتصاد الرقمي في المملكة لرفع تجربة العميل وتقليل تداول النقد. نحن نعمل على ضمان أن يكون للنظام قيمة مضافة للاقتصاد السعودي وأنه جاهز للطرح العام في السنوات القادمة».

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى