وظائف

10 خطوات لتغيير مهنتك بنجاح

هل أنت مهتم بالبدء في مهنة جديدة كليًا؟ يسعى الناس لتغيير المهن لأسباب عديدة مختلفة. ربما تكون أهدافك أو قيمك المهنية قد تغيرت، ربما تكون اكتشفت اهتمامات جديدة ترغب في دمجها بوظفيتك، أو ربما كسب المزيد من المال. أيًا كانت الأسباب فإن تغيير مهنتك بنجاح أمر يحتاج إلى خطوات، ونحن هنا لمساعدتك.

قبل أن تقرر، من المهم أن تأخذ الوقت الكافي لتقييم وضعك الحالي، واستكشاف الخيارات الوظيفية، وتقرير ما إذا كانت حياتك المهنية بحاجة إلى التغيير، واختيار مهنة أكثر إرضاء لك.

لماذا يغير الناس مساراتهم المهنية؟

هناك العديد من الأسباب المختلفة التي تجعل الناس يرغبون في تغيير وظائفهم. بالطبع، إنه قرار شخصي يتضمن العديد من العوامل. يشير استطلاع “Joblist’s Midlife Career Crisis” إلى أهم خمسة أسباب لتغيير الأشخاص لمهنهم:

  • أجر أفضل: 47٪
  • الوظيفة الحالية مجهدة للغاية: 39٪
  • توازن أفضل بين العمل والحياة: 37٪
  • مطلوب تحدٍ جديد: 25٪
  • لم يعد شغوفًا بالمجال: 23٪

فوائد تغيير مهنتك

يفيد استطلاع Joblist أن معظم الناس كانوا أكثر سعادة بعد إجراء التغيير:

  • السعادة: 77٪
  • أكثر رضى: 75٪
  • أكثر وفاء: 69٪
  • أقل إجهاداً: 65٪

بالإضافة إلى ذلك، كان الأشخاص الذين يغيرون وظائفهم يكسبون المزيد من المال. حصل المشاركون في الاستطلاع الذين غيروا وظائفهم للحصول على أجر أفضل على 10,800 دولار إضافي سنويًا مقارنة بمناصبهم السابقة.

قد يهمك: الوظائف الأعلى أجرًا في العالم

10 خطوات لتغيير مهنتك بنجاح

راجع هذه النصائح لتقييم اهتماماتك، واستكشاف الخيارات، وتقييم المسارات الوظيفية البديلة، والانتقال إلى مهنة جديدة.

  1. تقييم الرضا الوظيفي الحالي الخاص بك. احتفظ بدفتر يوميات عن ردود أفعالك اليومية تجاه وضعك الوظيفي وابحث عن موضوعات متكررة. ما هي جوانب وظيفتك الحالية التي تحبها ولا تعجبك؟ هل استياءك مرتبط بمحتوى عملك أو ثقافة شركتك أو الأشخاص الذين تعمل معهم؟ أثناء قيامك بذلك، هناك بعض الأشياء التي يمكنك القيام بها في وظيفتك الحالية لمساعدتك على الاستعداد للمضي قدمًا عندما يحين وقت التغيير.
  2. قيم اهتماماتك وقيمك ومهاراتك. راجع الأدوار الناجحة السابقة والعمل التطوعي والمشاريع والوظائف لتحديد الأنشطة والمهارات المفضلة. حدد ما إذا كان يتم التعامل مع قيمك ومهاراتك الأساسية من خلال حياتك المهنية الحالية. هناك أدوات مجانية عبر الإنترنت يمكنك استخدامها للمساعدة في تقييم البدائل الوظيفية.
  3. ضع في اعتبارك وظائف بديلة. قم بعصف ذهني لأفكار للبدائل المهنية من خلال البحث عن الخيارات الوظيفية، ومناقشة قيمك ومهاراتك الأساسية مع الأصدقاء والعائلة وجهات الاتصال ممن تثق بهم. إذا كنت تواجه صعوبة في الخروج بأفكار، ففكر في مقابلة مستشار مهني للحصول على المشورة المهنية.
  4. تحقق من خيارات العمل. قم بإجراء تقييم مقارن أولي لعدة مجالات لتحديد بعض الأهداف للبحث المتعمق. يمكنك العثور على ثروة من المعلومات عبر الإنترنت ببساطة عن طريق البحث على Google عن الوظائف التي تهمك.
  5. تواصل شخصيًا. تعرف على أكبر قدر ممكن حول هذه المجالات وتواصل مع جهات الاتصال الشخصية في تلك القطاعات لإجراء مقابلات. تعد شبكة التوظيف لخريجي كليتك من المصادر الجيدة للاتصالات الخاصة بالمقابلات الإعلامية. يُعد موقع LinkedIn مصدرًا رائعًا آخر للعثور على جهات اتصال في مجالات وظيفية محددة.
  6. قم بإعداد ظل عمل (أو اثنين). قم بتتبع الموظفين المتخصصين في المجالات ذات الاهتمام الأساسي لمراقبة العمل بشكل مباشر. اقضِ في أي مكان من بضع ساعات إلى بضعة أيام في تتبع الأشخاص الذين لديهم وظائف تهمك. يعد مكتب العمل في الكلية مكانًا جيدًا للعثور على متطوعين من الخريجين للقيام بهذا.
  7. جرّب. حدد الأنشطة التطوعية والمستقلة المتعلقة بالمجال الذي تستهدفه لاختبار اهتمامك، على سبيل المثال إذا كنت تفكر في النشر كمهنة، فحاول تحرير النشرة الإخبارية لجريدة محلية. إذا كنت مهتمًا بالعمل مع الحيوانات، فتطوع للعمل مع طبيب بيطري.
  8. احضر دروسًا. استكشف الفرص التعليمية التي من شأنها أن تربط خلفيتك بمجال عملك الجديد. ضع في اعتبارك أخذ دورة مسائية في كلية محلية أو دورة عبر الإنترنت. اقضِ بعض الوقت في يوم واحد أو ندوات في نهاية الأسبوع. اتصل بالمجموعات المهنية في المجال الذي تستهدفه للحصول على اقتراحات.
  9. طور مهاراتك. ابحث عن طرق لتطوير مهارات جديدة في وظيفتك الحالية والتي من شأنها أن تمهد الطريق للتغيير، على سبيل المثال تقدم لكتابة مقترح منحة إذا تم تقييم كتابة المنحة في مجالك الجديد. إذا كانت شركتك تقدم تدريبًا داخليًا، فقم بالتسجيل في أكبر عدد ممكن من الفصول الدراسية. هناك طرق يمكنك من خلالها تغيير مهنتك دون الحاجة إلى العودة إلى المدرسة.
  10. ضع في اعتبارك وظيفة جديدة في نفس الصناعة. ضع في اعتبارك الأدوار البديلة في مجال عملك الحالي والتي قد تستخدم المعرفة الصناعية التي لديك بالفعل، على سبيل المثال إذا كنت مدير متجر لسلسلة متاجر كبيرة وتعبت من ساعات المساء وعطلة نهاية الأسبوع، ففكر في الانتقال إلى توظيف الشركات في صناعة البيع بالتجزئة. أو إذا كنت مبرمجًا لا ترغب في البرمجة، ففكر في المبيعات الفنية أو إدارة المشروع.

عندما تكون مستعدًا لبدء التقدم لوظائف في مجالك الجديد، تأكد من كتابة خطاب تغطية يعكس تطلعاتك، بالإضافة إلى سيرة ذاتية يتم إعادة التركيز عليها بناءً على أهدافك الجديدة. فيما يلي بعض النصائح لكتابة سيرة ذاتية قوية للتغيير الوظيفي.


للحصول على آخر أخبار الشركات الناشئة والاستثمارات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، تابع حسابنا على تويتر ولمزيد من المقالات في الإدارة والتوظيف والتسويق تابع حسابنا على لينكدإن وصفحتنا على فيسبوك وصفحتنا على جوجل نيوز

زر الذهاب إلى الأعلى