أخبارستارت أبكريبتو

الشريك المؤسس في إيثيريوم قلق من “الإمكانات البائسة” للعملات المشفرة

أدت التطورات الأخيرة في مجال الكريبتو (العملات المشفرة) إلى قلق الشريك المؤسس في إيثيريوم من المستقبل. وقال فيتاليك بوتيرين، الذي شارك في تأسيس شبكة إيثيريوم عام 2013، في مقابلة مع مجلة تايم: “تتمتع العملات المشفرة بحد ذاتها بالكثير من الإمكانات البائسة إذا تم تنفيذها بشكل خاطئ”.

أحد الإمكانات التي يقصدها فيتاليك هي الرموز غير القابلة للاستبدال (NFT) بما في ذلك مجموعة Bored Ape Yacht Club التي تتكون من 10,000 قطعة، والتي أصبحت مرغوبة للغاية خصوصًا من قِبَل أصحاب الملايين والمشاهير وأصحاب رؤوس الأموال.

وكانت مجموعة Bored Ape Yacht Club أنشأت مؤخرًا عملة جديدة باسم ApeCoin ومنحت وصولًا مبكرًا لبعض المستثمرين.

وعلّق فيتاليك على هذه المجموعة: “الخطر هو أن لديك ما يساوي 3 مليون دولار من القرود ويصبح الأمر نوعًا مختلفًا من الرهان. هناك بالتأكيد كثير من الناس الذين يشترون فقط اليخوت وسيارات لامبورغيني”.

بالإضافة لذلك، يقلق فيتاليك من ارتفاع رسوم المعاملات والجشع والمضاربة. وبدلًا من ذلك، يهدف الشريك المؤسس في إيثيريوم إلى استخدام الشبكة بشكل أكبر في إسقاطات مثل التخطيط الحضري، وأنظمة التصويت، وشمول الدخل الأساسي.

وصرّح: “إذا لم نقم بتوضيح صوتنا، فإن الأشياء الوحيدة التي يتم بناؤها هي الأشياء التي تدر أرباحًا على الفور. وهؤلاء غالبًا ما يكونوا بعيدين عما هو أفضل للعالم”.

لكن حتى بصفته شريك مؤسس في شبكة إيثيريوم – عملتها الإيثر – فإن فيتاليك لا يملك القدرة على توجيه ثاني أكبر عملة مشفرة في العالم حسب رغباته بشكل مباشر. لأن هذا ينافي طبيعة العملات المشفرة اللامركزية أصلًا.


للحصول على آخر أخبار الشركات الناشئة والاستثمارات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، تابع حسابنا على تويتر ولمزيد من المقالات في الإدارة والتوظيف والتسويق تابع حسابنا على لينكدإن وصفحتنا على فيسبوك وصفحتنا على جوجل نيوز

زر الذهاب إلى الأعلى