أخباركريبتو

دراسة: اهتمام المستهلكين بالعملات المشفرة يُسرّع من تبّني التجارة الإلكترونية

يكتسب الاعتماد العالمي لأصول التشفير للتجارة الإلكترونية السرعة اللازمة – حيث يخطط 40٪ من الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 35 عامًا للدفع مقابل السلع أو الخدمات باستخدام العملات المشفرة في عام 2022 – وفقًا لتقرير صدر مؤخرًا عن مزود المدفوعات العالمية Checkout.com.

هذا الرقم مقارنةً بنسبة أقل من 30٪ سُجلت العام الماضي.

وقالت الشركة في بيان إن التقرير يعرض نتائج مسح شمل 30 ألف مستهلك و 3000 تاجر في 11 دولة حول العالم.

يشير الاستطلاع إلى أن المستهلكين يتقدمون على الأعمال التجارية عبر الإنترنت، حيث قال 23٪ منهم فقط إنهم يهدفون إلى تقديم الكريبتو كوسيلة للدفع بحلول عام 2024.

قال موقع Checkout.com إن التجار الذين تبنوا مدفوعات الكريبتو شهدوا نموًا صافيًا جديدًا، حيث أعلن حوالي 82٪ أن هذه الخيارات سمحت لهم بجذب عملاء جدد بسرعة والوصول إلى التركيبة السكانية الجديدة.

الدفع بواسطة العملات المشفرة هو الحل

يقول ما يقرب من 70٪ من التجار الذين شملهم الاستطلاع إن السرعة التي يمكن بها إجراء مدفوعات العملات المشفرة وتسويتها يمكن أن تحدث ثورة في نماذج أعمالهم.

ويقرّ أكثر من 80٪ من التجار الذين لديهم خيارات دفع بالعملات الحالية أنه كان من الأسهل تسوية استخدام العملات المشفرة بدلاً من استخدام العملات الورقية، وفقًا للاستطلاع.

تشير البيانات الواردة من عملاق المدفوعات Visa إلى أن أكثر من 2.5 مليار دولار أمريكي من المدفوعات تم سدادها من خلال البطاقة التي تدعم الكريبتو في الربع المالي الأول من عام 2022.

وفقًا لجيس هولغريف، رئيس استراتيجية التشفير في Checkout.com، كما ورد في البيان:

“هذا انتقال شرعي من مرحلة التبني المبكر إلى مرحلة أكثر عملية وإيجابية بشكل عام.

“يعني هذا الانتقال أن هناك زيادة كبيرة في الطلب على شركات التكنولوجيا المالية التي يمكنها توفير حلول وخدمات سهلة النشر لجعل التجار يعملون بخيارات الدفع بالعملات المشفرة، ومن ثم مساعدتهم على تحسين العملية بمرور الوقت. نتوقع أن يزداد هذا الاتجاه قوة خلال العام المقبل فقط لأننا نربط المزيد من الخدمات إلى Web3″


للحصول على آخر أخبار الشركات الناشئة والاستثمارات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، تابع حسابنا على تويتر ولمزيد من المقالات في الإدارة والتوظيف والتسويق تابع حسابنا على لينكدإن وصفحتنا على فيسبوك وصفحتنا على جوجل نيوز

زر الذهاب إلى الأعلى