العالم

ما هي نصيحة وارن بافيت عند ارتفاع التضخّم؟

يؤثر التضخم على الاقتصاد الأميركي – وبالتبعية الاقتصاد العالمي – بشكل كبير، حيث شهدت جميع السلع ارتفاعًا في الأسعار، بدايةً من الوقود وحتى البقالة.

للأسف، لا يوجد الكثير من الأشياء التي يمكن للأفراد فعلها لتجنب هذا التضخم، لكن المستثمر الأسطوري وارن بافيت لديه نصيحة يمكنها الحد من آثاره نوعًا ما.

في الاجتماع السنوي للمساهمين بشركة بيركشاير هاثاواي لعام 2022، كرر وارن بافيت نصيحته طويلة الأمد بأن إحدى أقوى وسائل الحماية ضد التضخم هي تحسين مهاراتك والعمل على أن تكون مميزًا في مجال عملك.

وقال المستثمر البالغ من العمر 91 عام يوم السبت الماضي:

“أفضل شيء يمكنك القيام به هو أن تكون جيدًا بشكل استثنائي في شيء ما. سيعطونك الناس بعضًا مما ينتجون مقابل ما تقدمه”

وأضاف وارن بأن المهارات – على عكس العملة – مقاومة للتخضم. إذا كانت لديك مهارة مطلوبة في سوق العمل، ستظل مطلوبة بغض النظر عن قيمة الدولار. وصرّح:

“مهما كانت القدرات التي لديك لا يمكن أن تنتزع منك. ولا يمكن للتضخم التأثير عليها. أفضل استثمار حتى الآن هو أي شيء تطور نفسك به، ولا يخضع للضريبة على الإطلاق”

ليست هذه المرة الأولى التي يشاركنا فيها وارن بافيت نصيحة مماثلة، حيث قال في عام 2009 بعد نهاية فترة الركود العظيم أن أفضل شيء يمكنك فعله هو الاستثمار في نفسك.

في ذلك الوقت، قال وارن أيضًا إن أفضل ما يمكن أن يفعله أي شخص هو الاستثمار في “مشروع رائع” يصنع المنتجات المطلوبة بغض النظر عن أداء الدولار.

وذكر شركة كوكاكولا كمثال، حيث سيظل الناس يطلبون المشروبات الغازية ولن يلعب التضخم أي دور في قرارهم.


للحصول على آخر أخبار الشركات الناشئة والاستثمارات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، تابع حسابنا على تويتر ولمزيد من المقالات في الإدارة والتوظيف والتسويق تابع حسابنا على لينكدإن وصفحتنا على فيسبوك وصفحتنا على جوجل نيوز

زر الذهاب إلى الأعلى