كريبتومميز

انهيار عملة LUNA: لماذا حدث؟ وهل يمكن أن يتكرر؟

انتشرت العناوين والتنبؤات المخيفة في الأيام الماضية بخصوص عملات LUNA و TerraUSD والتي كانت ضمن أهم شركات التمويل اللامركزي قبل وقت قريب. قصة انهيار عملة LUNA معقدة بعض الشيء وفي هذا الدليل سنحاول مساعدتك على فهم كل شيء.

ما هي عملة Terra LUNA؟

أسس المبرمج ورجل الأعمال Do Kwon شركة Terraform Labs في كوريا الجنوبية عام 2018، وأطلق أول عملة مشفرة خاصة بها في 2019. تستخدم منصة Terra تقنية بلوك تشين خاصة بها تعمل بطريقة إثبات الحصة، وتتميز بتسوية أسرع كثيرًا من بيتكوين.

اعتبارًا من أواخر مارس الماضي، كانت عملة LUNA التي تستخدم منصة Terra أكبر عملة تمويل لامركزي في السوق من حيث القيمة السوقية، مع رسملة سوقية تبلغ حوالي 34 مليار دولار.

كيف كان من المفترض أن تعمل Terra LUNA؟

تصدر Terra العديد من العملات المستقرة المرتبطة بقيمة العملات العالمية المختلفة، وتُعد عملة TerraUSD (رمز UST) أحد أكثرها شيوعًا، وهي مرتبط بالدولار الأميركي.

على عكس بيتكوين، التي تحتوي على عدد ثابت من العملات التي يمكن تعدينها على الإطلاق، يتم تحديد عرض UST من خلال الطلب عليها، والذي يفرض نظريًا علاقة 1:1 مع الدولار.

كما تتضمن العلاقة بين TerraUSD و LUNA عملية سك العملات وحرقها من أجل الحفاظ على القيمة في حالة توازن.

على سبيل المثال، إذا تراجعت قيمة UST إلى 99 سنت أو أقل، يفترض أن يدخل عدد كاف من المشترين السوق لرفع القيمة، وإذا ارتفعت إلى 1.01 دولار أو أعلى يبيع حاملوا العملة ما يكفي لخفض قيمتها.

بالإضافة لذلك، اتخذت Terra خطوة غير عادية في مارس الماضي بشراء ما يصل قيمته إلى 10 مليار دولار من عملات بيتكوين لدعم عملتها.

ما الذي حدث مع UST؟

يوم السبت 7 مايو الماضي، انخفض سعر تداول UST إلى حوالي 98 سنتًا وبقى عند هذه المرحلة لفترة أطول مما كانت تقترحه نظرية الموازنة. 

بعد ذلك، تم سحب كميات كبيرة (بمليارات الدولارات) من UST عبر عدّة بروتوكولات، مما يعكس إمّا عدم ثقة جماعي في قيمتها أو – كما أشار البعض – وجود هجوم منسّق للاستفادة من الانخفاض الكبير في قيمتها.

لاحقًا، انهارت قيمة UST وتم تداولها عند 13 سنتًا منتصف نهار أمس 13 مايو، بينما عانت عملة LUNA من مصير أسوأ بكثير، حيث تم تداولها بالأمس عند قيمة 0.0005 دولار أميركي وأقل. واضطرت شركة TerraForm Labs لإعادة تشغيل البلوك تشين.

ذو صلة:

إذا لم أكن أمتلك أيًا من LUNA أو UST هل يجدر بي الاهتمام؟

من المحتمل جدًا أن يطالك التأثير. على مدار العام الماضي، حذر المنظمون في جميع أنحاء العالم من أن الارتفاع السريع وغير المنظّم للعملات المستقرة يمثل تهديدًا محتملًا للاستقرار المالي الأوسع.

في يونيو من العام الماضي، ألقى رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي في بوسطن، خطابًا تضمن فيه عرضًا توضيحيًا يكشف الزيادة الهائلة في قيمة العملات المستقرة مقارنةً بصناديق أسواق المال الرئيسية، والتي ساعدت على مدى عقود في الحفاظ على استقرار الدولار.

نمت المخاوف من العملات المستقرة منذ هذا الحين. وفي جلسة استماع للجنة المصرفية بمجلس الشيوخ في 10 مايو، قالت وزيرة الخزانة الأميركية جانيت يلين:

“شهدت عملة مستقرة باسم TerraUSD شوطًا وانخفضت قيمتها. أعتقد أن هذا يوضّح ببساطة أن هذا منتج سريع النمو وأن هناك مخاطر على الاستقرار المالي ونحن بحاجة إلى إطار عمل مناسب”

ماذا بعد؟

يصعب التنبؤ بما سيكون عليه مستقبل نظام Terra LUNA حاليًا وإن كان سينجو من هذه الكارثة أصلًا. وبعد انهيار عملة LUNA انتقل المستثمرين فيها لصبّ غضبهم على الشركة عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وذكرت وسائل إعلام كورية أن امرأة مجهولة الهوية اقتحمت المبنى السكني الذي يقطن فيه Do Kwon.

من غير المرجح أن يتمكن المستثمرون في هذه العملة من استعادة أموالهم، ما لم تقم العملات بعودة غير متوقعة.


للحصول على آخر أخبار الشركات الناشئة والاستثمارات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، تابع حسابنا على تويتر ولمزيد من المقالات في الإدارة والتوظيف والتسويق تابع حسابنا على لينكدإن وصفحتنا على فيسبوك وصفحتنا على جوجل نيوز

زر الذهاب إلى الأعلى
انهيار عملة Terra Luna ومنصة بينانس توقف تداولها