مشاركة المرأة السعودية في سوق القوى العاملة ترتفع لأكثر من 35 بالمائة

مشاركة المرأة السعودية في سوق القوى العاملة ترتفع لأكثر من 35 بالمائة

تضاعف عدد النساء العاملات في المملكة العربية السعودية تقريبًا خلال السنوات الخمس الماضية، وهو ما يمثل أكثر من 35% من القوى العاملة حسب صحيفة ذا ناشيونال.

نقلت الصحيفة عن نائب وزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية السعودي “عبد الله أبوثنيّن” أن عدد النساء العاملات في المملكة وصل إلى أعلى مستوى في تاريخ البلاد، حيث تحاول الحكومة تنفيذ الإصلاحات وتعزيز حقوق المرأة.

تشمل رؤية 2030 التي تهدف إلى إصلاح كل جانب من جوانب المجتمع تقريبًا، زيادة مشاركة المرأة في العمل.

سمحت المملكة العربية السعودية للمرأة بقيادة السيارة، والعيش بمفردها، والعمل خارج المنزل، والسفر دون موافقة ولي الأمر الذكر منذ عام 2018. واستفادت من هذه الإصلاحات حوالي ستة ملايين امرأة سعودية فوق سن 21 عام.

وكما أخبر الوزير السعودي، فإن 51.5 في المائة من البالغين السعوديين يعملون الآن، مع أكثر من مليوني رجل وامرأة يعملون في القطاع الخاص. وأضاف أن سوق العمل السعودي يشهد إصلاحات كبيرة، بما في ذلك 25 برنامج تنموي.

لتعزيز سوق العمل بشكل أكبر، ذكر وزير القوى العاملة السعودي أن المملكة ستبني مؤسسات تدريبية ومبادرات للقطاع الخاص.

كما صرّح تركي الجويني، مدير عام تجربة العملاء بوزارة القوى العاملة والتنمية الاجتماعية، إنه في إطار برنامج تمهير – الذي يوفر للمرأة السعودية تدريبًا أثناء العمل – وجدت 7,000 امرأة عملًا في عام 2021.

وأشار إلى أن برنامج وصول – الذي يوفر النقل للموظفين – استفاد منه مالا يقل عن 51 ألف امرأة عاملة.

قد تود أيضًا قراءة
كيف تُخطط لمسار مهني جديد؟
اقرأ المزيد

كيف تُخطط لمسار مهني جديد؟

سواء كان هذا باختيارك أو بدافع الضرورة، قد تحتاج في وقت ما إلى مسار مهني جديد بعد انتهاء…