استمرار مشاكل Terra مع اتهام أحد الموظفين بسرقة عملات بيتكوين

استمرار مشاكل Terra مع اتهام أحد الموظفين بسرقة عملات بيتكوين

من الواضح أن مشاكل Terra لن تنتهي قريبًا، مع الضغط الهائل والتحقيقات بخصوص انهيار عملة لونا والعملة المستقرة UST، كشف تحقيق جديد عن اتهام أحد الموظفين بسرقة عملات بيتكوين.

على الرغم من إطلاق تيرا بلوك تشين جديد باسم Terra 2.0 مع نسخة جديدة كذلك من عملة لونا باسم Luna 2.0، خرجت الشركة بادعاء جديد بخصوص سرقة عملات بيتكوين.

ظهر هذا إثر التحقيقات التي قامت بها حكومة كوريا الجنوبية في انهيار عملة لونا وتأثيرها على سوق التشفير بالكامل، لتكتشف قيام موظف بالشركة باختلاس بعض عملات بيتكوين.

حيث أفادت وكالة إخبارية محلية أن الشركة اكتشفت أن الموظف كان يختلس أموال الشركة في مايو 2021، وقد دفعهم هذا إلى حث أحد بورصات العملات المشفرة على تجميد الأموال المتورطة في الاختلاس.

“كانت معلومات استخبارية عن اختلاس شخصي لأحد الموظفين”

هل دو كون متورط؟

بينما يتكهن العديد من الأشخاص أن مؤسس مشروع تيرا وعملة لونا “دو كون” قد يكون متورطًا في الاختلاس، أفادت الشركة أن العلاقة بين دو كون والموظف لم تُكشف أبعادها حتى الآن.

يأتي هذا بينما يُلقي آلاف المستثمرين حول العالم باللوم على دو كون لفشل ارتباط UST بالدولار، وانهيار عملة لونا نتيجةً لذلك، ولاقى ردود أفعال عنيفة من المستخدمين حول العالم.

بالإضافة لذلك، مع استمرار المزاعم بأن تيرا تعمدت إغراق لونا، شهدت عملة LUNA 2.0 الجديدة تقلبًا كبيرًا في القيمة على مدار الأسابيع الماضية.

حيث ارتفعت قيمتها بعد طرحها مباشرةً لتصل إلى 19.54 دولار أميركي، قبل أن ينخفض سعر لونا 2.0 ليتم تداولها عند 3.37 دولار تقريبًا وقت كتابة هذا التقرير.

قد تود أيضًا قراءة