مؤسس دوجكوين: قيمة العملات المشفرة تأتي من إيمان الناس بها

مؤسس دوجكوين: قيمة العملات المشفرة تأتي من إيمان الناس بها

في مقابلة صحفية أجريت معه مؤخرًا، صرّح جاكسون بالمر – أحد مؤسسي عملة دوجكوين – أن العملات المشفرة تسهّل عمليات الاحتيال. وكان بالمر ابتكر دوجكوين على سبيل المزاح وترك المشروع قبل أن تكتسب عملة DOGE شهرتها وتُصبح قيمتها السوقية بمليارات الدولارات.

ومع ذلك، لا يبدو أنّه نادم على تركها.

أكّد بالمر أنه لم يحفظ أيًا من العملات المشفرة لأنه افترض أنها خدعة. وبعدما أصبح غير راضٍ عن مجتمع العملات المشفرة، غادر المشروع بعد وقت قصير من تأسيسه.

ومن وقتها وهو سعيد لأنّه لم يُصبح ثريًا بواسطة عملة دوجكوين، حيث قال:

“نظرًا لأن هذا الشيء موجود خارج سيطرة الحكومة، ولأنها عملية التداول التي لا رجوع فيها، فقد وفرت حقًا وسيلة للمحتالين للدخول والقيام بكل هذه الأشياء بدون الإزعاج”

العملات المشفرة لم توفّر أي شيء للمجتمع

يقول بالمر إن المستخدمين لا يمكنهم دفع الفواتير والإيجار بواسطة العملات المشفرة، ولا يمكنهم شراء البقالة والأشياء الضرورية الأخرى.

وقارن بين صناعة التشفير وكازينوهات القمار عبر الإنترنت، حيث ما العملات إلّا رقائق مقامرة رقمية. وأوضح أنّه عندما يشتري شخص ما عملة مشفرة، فإنّه في الواقع يشتري إيصالًا.

وأشار إلى حقيقة أن العملات المشفرة غير منظمة، ويستخدمها كثير من الناس في أغراض غير مشروعة. كما تحدث أيضًا عن العديد من الإعلانات التجارية التي يروج فيها المشاهير لتطبيقات العملات المشفرة، ويطلب من المستخدمين الحذر لأن هؤلاء يقومون بعملهم فحسب.

وردًا على سؤال حول كيفية ربح الناس الكثير من الأموال في صناعة التشفير، ذكر بالمر:

ليس هناك ما يمنع الناس من أن يكونوا محظوظين. يصادف أن يتواجد بعض الأشخاص في المكان المناسب في الوقت المناسب.

تجدر الإشارة إلى أن سعر دوجكوين (رمز DOGE) وقت كتابة هذا التقرير بلغ 0.0665 دولار أميركي، في انخفاض قدره 6% آخر 24 ساعة.

قد تود أيضًا قراءة