عودة سعر بيتكوين فوق حاجز 20000 دولار وسط مخاوف من المستثمرين

عودة سعر بيتكوين فوق حاجز 20000 دولار وسط مخاوف من المستثمرين

بعد أسبوع من الخسائر المستمرة، حققت عملة بيتكوين المشفرة تعافيًا نسبيًا يوم أمس الأحد وارتفعت فوق حاجز 20000 دولار أميركي، بينما يستقر سعر إيثيريوم كذلك فوق الألف دولار.

بذلك بلغت نسبة تعافي بيتكوين حوالي 15% خلال اليوم الماضي، وانتعش سعر بيتكوين من مستوى صادم وصل إلى 17,772 يوم أمس، لتصل إلى 20,031 دولار أميركي وقت كتابة هذا الخبر.

هذا بينما تعافى سعر إيثريوم كذلك من 898 دولار أميركي يوم أمس لتصل إلى 1,077 دولار أميركي وقت تحرير هذا الخبر.

تقلبات أسعار العملات المشفرة

يوم الأحد من الأسبوع الماضي، انخفضت قيمة بيتكوين إلى أقل من 26,000 دولار أميركي لأول مرة منذ عام، وهو مَعلَم سلبي أدى إلى عمليات بيع ضخمة.

ثم أمس، انخفض بيتكوين إلى أقل من 20,000 دولار أميركي، ثم أقل من 19,000 دولار، ثم أقل من 18,000 دولار، وكل هذا في يوم واحد.

بينما انخفضت قيمة إيثيريوم بشكل ثابت إلى حد ما بالتزامن مع انخفاض بيتكوين، حيث وصلت إلى 898 دولار أميركي يوم أمس، وهو أنخفاض بنسبة 46% في أسبوع واحد.

الظروف التي خلقتها هذه الانخفاضات قد تؤدي إلى موجة من التصفية القسرية، وفقًا لبعض الخبراء. حيث سيضطر المستثمرين إلى الخروج من السوق بأسعار منخفضة جدًا. ومن المحتمل أن تؤدي هذه الإجراءات إلى مزيدًا من الانخفاض في سعر بيتكوين وإيثيريوم، ثم مزيدًا من التصفية القسرية، وهكذا فيما يُعرف بـ “التأثير المتسلسل”.

لكن التعافي – حتى لو كان مؤقتًا – فوق حاجز 20,000 دولار بالنسبة لعملة بيتكوين، وفوق 1,000 دولار بالنسبة لإيثيريوم، أدى إلى تأخير هذا التأثير نوعًا ما، بينما يتوقع بعض المحللين أن يصل السعر إلى 13,000 دولار.

معاناة سوق التشفير

بشكل عام، لا يزال سوق العملات المشفرة يعاني بشدة وسط حالة من عدم اليقين بين المستثمرين. وبدأ هذا الانهيار في أوائل الشهر الماضي، عندما تراجعت العملات المشفرة بالتزامن مع انخفاض سوق الأسهم.

ومن وقتها والسوق يكافح للعودة، لكن الأزمات المتواصلة لا تتيح أي فرصة لذلك للأسف. وآخرها أزمة السيولة لدى شبكة Celsius والتي أدّت إلى تعليق السحب والتحويل للمستخدمين.

قد تود أيضًا قراءة