أخباركريبتو

سلطات كوريا الجنوبية تطلب نشرة إنتربول حمراء بشأن دو كوون

طلبت السلطات في كوريا الجنوبية من الإنتربول إصدار نشرة حمراء ضد دو كوون، المؤسس المشارك في نظام تيرا لونا.

وفقًا لتقرير من الفاينانشال تايمز، فإن مكتب المدعي العام لمنطقة سيول بدأ إجراءات وضع كوون على قائمة الإنتربول الحمراء وإلغاء جواز سفره.

تجدر الإشارة إلى أن النشرات الحمراء للإنتربول تصدر بشأن الهاربين من العدالة المطلوبين للمحاكمة أو لقضاء عقوبة، وحتى الآن لم يظهر دو كوون على موقع النشرة الحمراء للإنتربول.

في الأسبوع الماضي، أصدرت السلطات الكورية الجنوبية مذكرة توقيف ضد كوون، واتهمته بانتهاك قواعد سوق رأس المال. كما طلبوا من وزارة المالية إبطال جواز سفره.

في ذلك الوقت، كان يُعتقد أن دو كوون مقيم في سنغافورة، وأكدت شرطة سنغافورة لاحقًا أن مؤسس تيرا لونا لم يعد موجودًا في البلاد.

وفي يوم السبت الماضي، غرّد دو كوون عبر حسابه الرسمي على تويتر قائلًا: “أنا لست هاربًا أو أي شيء مشابه، بالنسبة لأي وكالة حكومية أبدت اهتمامًا بالتواصل، فإننا نتعاون بشكل كامل وليس لدينا أي شيء لإخفاءه”.

انهيار مشروع تيرا لونا

تم إطلاق مشروع تيرا لونا والبلوك تشين الخاص به في عام 2020، ليدور حول العملة المستقرة الخوارزمية UST وعملتها المرتبطة لونا.

في مايو 2022، فقدت العملة المستقرة UST ارتباطها بالدولار ولم تتعافى أبدًا – حتى هذه اللحظة – مما تسبب في دخول كل من لونا وتيرا في دوامة الموت التي قضت على مليارات الدولارات من القيمة السوقية في غضون أسبوع.

بعد انهيار تيرا، بدأت الوكالات الحكومية والمنظمون التحقيق في Terraform Labs – الشركة التي تقف وراء المشروع – ومؤسسها المشارك دو كوون.

وفي يونيو، تم رفع دعوى جماعية ضد دو كوون وشركته في محكمة المقاطعة الأميركية شمال كاليفورنيا، بينما كشفت هيئة الأوراق المالية والبورصات أنها تحقق في انهيار UST.

بعد شهر من ذلك، داهمت السلطات الكورية منزل دانيال شين، أحد مؤسسي Terraform Labs كجزء من التحقيق.

وأعاد رئيس كوريا يون سوك يول إطلاق وحدة الجرائم المالية للتحقيق في انهيار نظام تيرا بشكل أكبر.

ونفى دون كوون المزاعم القائلة بأن مشروع تيرا كان احتيالًا، وادعى أنه فقد صافي ثروته بالكامل تقريبًا في الحادث.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى