أخباركريبتو

بينانس تقود سباق الاستحواذ على أصول Voyager

أصبحت الأمور صعبة للغاية لشركة الإقراض المشفرة Voyager وبدأت الشركات تتسابق في الاستحواذ على أصولها بقيادة بينانس و FTX.

حيث عرضت كلا الشركتين مبلغ 50 مليون دولار أميركي للاستحواذ على أصول Voyager بعد إعلان إفلاسها رسميًا.

وكشف تقرير من وول ستريت جورنال أن عرض بينانس أعلى قليلًا من عرض FTX نقلًا عن مصادر مطلعة على المسألة. ومع ذلك، قالت المصادر أن الشركة لم توافق على أي من العرضين.

بدأت Voyager في بيع أصولها منذ بداية سبتمبر، وذلك بعد تقدمها بطلب إفلاس في يوليو الماضي بسبب وجود التزامات مستحقة عليها بقيمة 10 مليار دولار.

وبدأ المزاد على أصول الشركة في 13 سبتمبر، ويقال أن مقدمي العطاءات الآخرين يشملون مدير الأصول الرقمية Wave Financial ومنصة التداول CrossTower.

ومن المتوقع الإعلان عن العرض الفائز في 29 سبتمبر القادم.

علاقة Voyager و FTX

أصبحت Voyager واحدة من أكبر شركات التشفير التي توقفت عن العمل وسط انهيار السوق هذا العام.

وجاء زوال الشركة بعد فترة وجيزة من تقديم أكبر المدينين لها (Three Arrows Capital) بطلب إفلاس في يوليو، مما ترك أموال مستخدميها في خطر. وتدير شركة 3AC لشركة Voyager بما يصل إلى 650 مليون دولار من عملات بيتكوين والعملة المستقرة USDC.

ومن المقترضين أيضًا شركة Alameda Research ومؤسسها سام بانكمان فرايد وهو أيضًا مالك منصة FTX.

كانت شركة Alameda مدينة بقيمة 377 مليون دولار من العملات المشفرة وقت تقديم Voyager طلب الإفلاس. وفي يونيو، قبل الإفلاس، قامت Alameda بتمديد خطين ائتمان لشركة Voyager الأول بقيمة 200 مليون دولار نقدًا والثاني مقابل 15000 بيتكوين.

وعندما تقدمت Voyager بطلب الإفلاس، كانت Alameda أكبر دائن لها بقرض غير مضمون قيمته 75 مليون دولار.

في وقت سابق من هذا الأسبوع، وافقت Alameda على سداد ما قيمته 200 مليون دولار من بيتكوين وإيثريوم مقابل 160 مليون دولار من الضمانات التي تملكها Voyager ضدها.

وبعد فترة وجيزة من إفلاس Voyager، أعلنت FTX عن خطط للاستحواذ عليها، ولكن الأولى رفضت هذا العرض.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى