بينانس تنسحب من صفقة الاستحواذ على FTX

أحمد بكري

قال بينانس أنها توقفت عن خططها المبكرة للاستحواذ على منافستها FTX بعد مراجعة هيكل الشركة وبياناتها المالية.

وأضافت بينانس: “كان أملنا أن نكون قادرين على دعم عملاء FTX لتوفير السيولة، لكن المشاكل خارجة عن سيطرتنا أو قدرتنا على المساعدة”.

وكان رئيس بينانس “تشانغبينغ تشاو” أعلن يوم أمس أن الشركة وقعت على اتفاقية غير ملزمة للاستحواذ على FTX بعدما تعرضت الأخيرة لأزمة سيولة حادة.

وبعد يوم واحد تقريبًا من الاتفاقية، انسحبت باينانس من الصفقة مما قد يؤدي إلى سلسلة من الانخفاضات في سوق العملات المشفرة ككل خلال الأيام المقبلة.

Binance: انهيار FTX سيقوي الصناعة!

أثناء قيام بورصة العملات المشفرة الأكبر في العالم بفحص البيانات المالية، قالت بلومبيرغ أنها وجدت فجوة محتملة بقيمة 6 مليارات دولار بين أصول وخصوم FTX.

وأدت هذه الحقائق بالإضافة إلى فتح تحقيق من بعض الوكالات التنظيمية الأميركية بخصوص تعامل FTX مع أموال العملاء، إلى تراجع بينانس عن الصفقة.

وكانت لجنة الأوراق المالية والبورصات الأميركية بدأت التحقيق في أعمال FTX ومنتجاتها الإقراضية قبل عدة أشهر.

ونشرت بينانس بيان تؤكد فيه على تعاطفها مع المستهلكين الذين سيتأثرون بلا شك من انهيار FTX، وقالت أن مثل هذه الحوادث هي ما تجعل صناعة التشفير أقوى.

ومنذ إعلان بينانس انسحابها من صفقة الاستحواذ، قدّم الرئيس التنفيذي لبورصة FTX بانكمان فريد طلبًا بالإفلاس.

وكان فريد الملاك المُنقذ لشركات التشفير المتعثرة Voyager Digital و BlockFi قبل عدة أشهر.

دوامة الموت

بدأت المخاوف حول بورصة FTX مع ظهور تقرير مالي بخصوص Alameda Research – شركة تجارة لها علاقات وثيقة مع بانكمان فريد و FTX – حيث كشفت التقرير أن جزء كبير من أصول Alameda كان على هيئة رمز FTT الخاص بالبورصة، وهو رمز غير سائل بلغت قيمته السوقية 3 مليارات دولار تقريبًا بتاريخ 7 نوفمبر 2022.

بعد ظهور التقرير، قال رئيس باينانس تشانغبينغ تشاو أن شركته ستقوم بتصفية 580 مليون دولار من رموز FTT التي تملكها.

وبعد إعلان تشاو مباشرةً، شهدت FTX ارتفاع كبير في عمليات سحب FTT مما جعلها تتوقف عن معالجة المعاملات. ثم أعلن بانكمان فريد لاحقًا أن باينانس ستساعد في المعاملات المتراكمة بعد الاستحواذ على FTX.

لكن يبدو أن هذا لن يحدث في أي وقت الآن.

كلمات مفتاحية: , , ,
شارك هذا المقال