أخباركريبتو

SBF: مُخترق FTX قد يكون موظف سابق بالشركة

يبدو أن رئيس FTX سام بانكمان فريد -معروف بـ SBF– يحاول تنقية الأجواء مجددًا. حيث أوضح في مقابلة مؤخرًا أنه يعتقد بأن مخترق البورصة الذي سرق 650 مليون دولار قد يكون موظف سابق بالشركة.

“لقد قمت بتضييق النطاق إلى ثمانية أشخاص، إما أنه موظف FTX سابق أو شخص قام بتثبيت برامج ضارة على جهاز كمبيوتر موظف سابق”.

وأشار سام إلى أن انهيار الرمز المشفر FTT -الرمز الأصلي للبورصة- كان بسبب عمليات البيع المكثفة المدفوعة بالهلع وليس بسبب أي مطالبات هامش مباشرة.

وكانت بورصة FTX اعترفت في وقت سابق أنها لا تحتفظ باحتياطيات 1:1 لأموال العملاء، قبل أن تُجمّد عمليات السحب لجميع العملاء في 9 نوفمبر إثر أزمة سيولة طاحنة.

في اليوم التالي أعلنت البورصة المشفرة أن الجهات التنظيمية في البهاما أجبرتها على تفعيل مسحوبات العملاء المقيميين في الجزر. لاحقًا نفت هيئة الأوراق المالية والبهاما أن المنظمين طلبوا هذا الطلب.

وفي لقاؤه الأخير، صرّح سام بانكمان فريد أنه كان يعطي الأولويات لمسحوبات العملاء في البهاما لأنه “المكان الذي يتواجد فيه”.

واعترف SBF أن قرار السماح بمسحوبات العملاء في جزر البهاما فقط كان “قرارًا غبيًا”.

ونفى مؤسس FTX أن يكون قد صنع بابًا خلفيًا يسمح لشركته الأخرى Alameda Research بسرعة 10 مليارات دولار من البورصة المشفرة.

وقال: “أنا لا أعرف حتى كيف أكتب الكود. حرفيًا لم أفتح مطلقًا قاعدة الكود”.

قصة انهيار FTX

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى