أخباركريبتو

بول كروغمان: عصر العملات المشفرة قد ينتهي قريبًا

في مقال رأي بجريدة نيويورك تايمز، قال ناقد العملات المشفرة الشهير بول كروغمان أن عصر التشفير قد ينتهي قريبًا بما في ذلك بيتكوين.

في المقال بعنوان “شبكات البلوكتشين، ما فائدتها؟” جادل كروغمان أن نهاية العملات المشفرة وشيكة، وأشار إلى عدم جدوى تقنية البلوك تشين من وجهة نظره.

نهاية العملات المشفرة

ذكر أستاذ الاقتصاد أن السوق لا يمر حاليًا بشتاء تشفير بل شتاء فيمبول. ويشير Fimbulwinter إلى الأساطير الاسكندنافية التي تصف “شتاء لا نهاية له” يسبق نهاية العالم. وفي حالتنا نحن، اقترح كروغمان أن الشتاء سيكون بمثابة هلاك للصناعة.

يبنى كروغمان حجته على أن تخلّص بيتكوين من مشاكل الثقة لم يحدث حتى الآن، وأشار إلى أن البنوك نادرًا ما تسرق أموال العملاء ومن المرجح أن تكون مؤسسات التشفير أكثر عرضة للإغراءات والتضخم الشديد.

وذكر الكاتب الحاصل على جائزة نوبل أنه ضد فكرة أن العملات المشفرة وتكنولوجيا البلوك تشين ستضمن معاملات أرخص، قائلًا أن هذا لم يحدث بعد.

كما سرد عدة محاولات فاشلة لاستخدام تقنية البلوكتشين في حل مشاكل الحياة الواقعية، مثل جهود البورصة الأسترالية للاعتماد على البلوك تشين في تصفية وتسوية التداولات التي تم إلغاؤها بعد أسبوعين مع شطب 168 مليون دولار من الخسائر.

وأضاف أن شركة الشحن العملاقة ميرسيك تخلت عن مشاريع البلوكتشين الخاصة بها عندما لم تنجح في حل مشاكل الحياة الواقعية.

في الوقت نفسه، يعتقد كروغمان أن تقنية البلوك تشين اكتسبت شهرتها بفضل الأيديولوجيات السياسية. وقال أنه تم دفعها من أولئك الذين لا يثقون في البنوك ويخافون من فقدان المال قيمته، مع عدم فهم العملات المشفرة نفسها.

ليست هذه المرة الأولى الذي ينتقد فيها كروغمان صناعة التشفير ويتوقع نهاية العملات المشفرة، ففي يناير الماضي انتقد الشركات التي دخلت السوق وادعى أن بيتكوين ليس لديها مستخدمين حقيقيين.

ومع ذلك، كروغمان ليس الوحيد الذي توقع نهاية البلوك تشين على مدار السنوات العشر الماضية، حيث تم الإعلان عن وفاة بيتكوين أكثر من 465 مرة منذ عام 2010.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى