أخباراقتصاد

توقعات بوصول التجارة الخارجية للإمارات 2.2 تريليون درهم في 2022

من المتوقع أن تصل التجارة الخارجية لدولة الإمارات العربية المتحدة إلى 2.2 تريليون درهم (قرابة 600 مليار دولار) بحلول نهاية عام 2022، حيث أثبت ثاني أكبر اقتصاد في العالم العربي أنه الاستثناء، في مواجهة اتجاه النمو الضعيف للتجارة العالمية وسط تزايد اضطرابات الاقتصاد الكلي.

وتتوقع الإمارات العربية المتحدة نموًا بنسبة 15 في المائة هذا العام، وهي زيادة كبيرة مقارنة بتوقعات منظمة التجارة العالمية لنمو التجارة العالمية بنسبة 3.5 في المائة، حسبما غرد الشيخ محمد على تويتر اليوم الأربعاء.

وكانت الإمارات سجلت حجم تجارة خارجية بلغ 1.9 تريليون درهم في نهاية عام 2021.

وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم: «رغم توقعات منظمة التجارة العالمية أن يفقد نمو التجارة العالمي زخمه ليبلغ 3.5% هذا العام، إلا أن دولة الإمارات شكلت استثناءً بنمو بلغ 19% في الأشهر التسعة الأولى. وتوقعاتنا بأن يصل إجمالي حجم تجارتنا الخارجية إلى 2.2 تريليون درهم مع نهاية 2022 مقارنة بـ 1.9 تريليون العام الماضي

اكتسب الاقتصاد -الذي انتعش بقوة العام الماضي- مزيدًا من زخم النمو هذا العام، على الرغم من المخاوف من ركود عالمي يلوح في الأفق.

ومن المقرر أن ينمو بأكثر من 6 في المائة هذا العام، بعد أن توسع بنسبة 3.8 في المائة في عام 2021، مدعومًا بانتعاش السياحة والبناء والنشاط المتعلق بمعرض إكسبو 2020 دبي، وفقًا لصندوق النقد الدولي.

سيكون النمو بنسبة 6 في المائة هذا العام هو الأعلى منذ عام 2011، عندما نما الاقتصاد بنسبة 6.9 في المائة.

ورفع بنك الإمارات دبي الوطني -أكبر بنك في دبي- توقعاته للنمو في الإمارات إلى 7 في المائة في عام 2022، بينما يتوقع بنك أبوظبي التجاري نموًا بنسبة 6.5 في المائة.

نمت قيمة التجارة الخارجية غير النفطية -وهي ركيزة أساسية لجهود الإمارات لتنويع اقتصادها- إلى 583 مليار درهم في نهاية الربع الثالث من هذا العام، وهو أعلى رقم تجاري ربع سنوي للدولة.

وقال الدكتور ثاني الزيودي، وزير الدولة للتجارة الخارجية، في منشور على موقع لينكد إن حجم التجارة الخارجية قفز بنسبة 11 في المائة عن الربع السابق و23 في المائة على أساس سنوي.

وقال الدكتور الزيودي إن أحدث أرقام التجارة الخارجية تعكس «أجندة البلاد لتوطيد علاقات تجارية أعمق وأقوى مع الدول الرئيسية في جميع أنحاء العالم».

وقال «أجندة التجارة لدينا تقدم فوائد حقيقية وملموسة وتؤكد مكانتنا كمركز دولي للتجارة.»

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى