كريبتو

لماذا تم ابتكار الرموز غير القابلة للاستبدال NFT؟

ما هي المشكلة التي صُممت NFT لحلها؟

كل شيء يتم اختراعه لسبب ما، وفي حالة رموز NFT كان تطويرها بهدف حل مشاكل سابقتها التي تم إنشاؤها على بلوكتشين بيتكوين.

استغرق الأمر عدة سنوات حتى تطورت رموز NFT إلى وضعها الحالي، وبدأت الاكتشافات المبكرة للملكية الرقمية في عالم التشفير منذ عام 2012 مع ظهور العملات الملونة.

العملات الملونة

على عكس رموز NFT الحالية التي ترتبط عادةً ببلوكتشين إيثريوم أو سولانا، تم تطوير العملات الملونة على بلوكتشين بيتكوين.

كان الهدف من العملات الملونة هو تمثيل مجموعة متنوعة من الأصول -المادية والرقمية على حد سواء- بشكل يُشبه NFT حاليًا.

لكن، بسبب قيود بلوكتشين بيتكوين كانت العملات الملونة تعمل فقط إذا وافق جميع المشاركين على قيمتها، وبالتالي إذا لم يوافق مشارك واحد فقط على معاملة ارتباط العملة الملونة بأصل معين ينهار النظام.

الانتقال إلى بلوكتشين إيثريوم

في السنوات التالية، كانت هناك عدة محاولات لإصدار الأصول على البلوكتشين، مثل منصة الند-للند Counterparty التي شهدت إصدار أول أصول الميمز على بلوكتشين بيتكوين.

لكن في عام 2017، عندما نقل هذه الأصول الأولية إلى بلوكتشين إيثريوم، أصبحت قدرات ربط الأصول مع البلوكتشين ممكنة.

فعلى عكس بلوكتشين بيتكوين الذي تم تصميمه لغرض واحد وهو معالجة معاملات بيتكوين، يسمح بلوكتشين إيثريوم والعقود الذكية بنهج مختلف أدّى في النهاية إلى ظهور الرموز غير القابلة للاستبدال NFT بشكلها الحالي.

ربط العالم الواقعي بالعالم الافتراضي

الميزة الفريدة في رموز NFT أيضًا أنها تشكّل جسر بين العالم الرقمي للعملات المشفرة والعالم الواقعي للأشياء المادية.

حيث تثبت NFT الملكية الرقمية وتوفر سجلًا بالمعاملات التي تتضمن أصلًا رقميًا لا يمكن التلاعب فيه.

وفي السنوات الأخيرة، بدأ المهووسين برموز NFT في استكشاف تطبيقات لربطها بأصول في العالم الحقيقي.

على سبيل المثال، استخدمت شركة العقارات فابريكا رموز NFT إلى جانب الصناديق الاستئمانية التقليدية لتسهيل إجراء المعاملات العقارية بشكل أسرع وآمن وأرخص بكثير.

وفي حالات أخرى، أصدرت العلامات التجارية للملابس مثل GAP و Nike رموز غير قابلة للاستبدال تأتي مع قطع فريدة للملابس الحقيقية.

الربط بين العالمين أصبح السمة المميزة لرموز NFT حتى لو لم تكن هذه المشكلة الأصلية التي وُجدت لأجلها، فهي جزء مهم من مستقبل هذه التكنولوجيا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى