أخبارتكنولوجيا

رئيس إبيك جيمز: «على الساسة الخوف من قوة أبل»

منذ سنوات ورئيس إبيك جيمز «تيم سويني» يحاول تخفيف سيطرة أبل على متجر التطبيقات، وبدأ بتقديم نسخة من لعبة فورتنايت الشهيرة مع خيار الشراء خارج متجر تطبيقات أبل -حيث تحصل أبل على 30% من عوائد الشراء داخل التطبيقات والألعاب- مما أدى بأبل إلى حذف اللعبة من متجرها وجميع ألعاب إبيك جيمز.

بعدها قام تيم سويني بمقاضاة أبل أمام المحاكم الأميركية أملًا في رفع سيطرتها والحد من الرسوم التي تفرضها على المطورين، وخرج بالتصريح الأخير بينما ينتظر قرار الكونجرس بشأن التخفيف من سيطرة أبل وجوجل على متاجر التطبيقات.

يرى رئيس إبيك جيمز أن متاجر التطبيقات الحالية تخنق الاقتصاد الرقمي.

مصير مشروع القانون الذي سيناقشه الكونجرس غير معروف حتى الآن، خصوصًا مع تكثيف أبل وجوجل من انتقاداتهما له، بل إن تيم كوك -رئيس أبل- كان في العاصمة واشنطن مؤخرًا واجتمع مع كبار المشرعين للضغط عليهم.

من جانبه، يعتقد تيم سويني أن أبل تهدد الحرية في جميع أنحاء العالم، وأشار إلى قدرتها على حظر تطبيقات مثل تويتر من متجرها بسبب امتلاك إيلون ماسك له، ووصفه بالأمر الذي «يجب على كل سياسي أن يخشاه».

وقال رئيس إبيك جيمز في لقاء مع صحفي في موقع ذا فيرج:

«أعتقد أنه من الخطير للغاية السماح لأقوى شركة في العالم تحديد من يُسمح له بقول أي شيء» في إشارة إلى إيلون ماسك الذي يعتقد بأن أبل هددته بحذف تويتر من متجر التطبيقات.

تداول رموز NFT في متجر تطبيقات أبل .. جميع المعلومات المتاحة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى