إطلاق سراح سام بانكمان فريد بكفالة 250 مليون دولار

أحمد بكري

سمح قاضِ فيدرالي أميركي لرئيس FTX السابق سام بانكمان فريد بالبقاء مع والديه في المنزل لقضاء عيد الميلاد بكفالة بلغت 250 مليون دولار على هيئة سند.

بعد الحجج التي قدمها المدعون الفيدراليون ومحامي الدفاع، أخبر القاضي مؤسس البورصة المنكوبة أنه سينتظر له المحاكمة في منزل والديه في ولاية كاليفورنيا الأميركية، وفقًا لمصادر مطلعة.

وقال نيكولاس روس -المدعي العام في نيويورك- لقاضي الصلح الأميركي غابرييل غورنشتاين إن الحكومة كانت تقترح حزمة كفالة بقيمة 250 مليون دولار، واحتجاز منزلي، ومراقبة في الموقع.

ووصف روس الكفالة بأنها الأعلى على الإطلاق في التاريخ.

كذلك، لن يتمكن سام بانكمان فريد من إنفاق أكثر من 1,000 دولار أميركي باستثناء التكاليف المتعلقة بالدفاع عنه، أو بدء مشاريع تجارية أخرى، دون الحصول على موافقة من المحكمة.

وسيتم أيضًا التحفظ على جواز سفره. وقال محامي الدفاع إنه يوافق على هذه الشروط.

وقال المحامي للقاضي: «أود التأكيد على أن موكلي وافق طواعية على المجيء لمواجهة هذه التهم، وغير ذلك قد يستغرق التسليم شهورًا أو سنوات في جزر الباهاما. والديه أساتذة جامعة في ستانفورد، نطلب منك قبول الإفراج».

هذا بينما وجه المدعون الأميركيون ثمانية تهم جنائية إلى سام بانكمان فريد تتعلق بانهيار البورصة المشفرة في نوفمبر، بما في ذلك التآمر لارتكاب احتيال عبر الإنترنت على العملاء، والتآمر للاحتيال على الولايات المتحدة، وانتهاك قوانين تمويل الحملات الانتخابية.

جدير بالذكر أنه تم اعتقال مؤسس FTX الأسبوع الماضي في جزر الباهاما وقضى بعض الوقت في السجن هناك قبل تسليمه إلى الولايات المتحدة يوم الأربعاء.

كلمات مفتاحية: , , ,
شارك هذا المقال